كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

جورج طرابيشي

جورج طرابيشي

اسماعيل شاكر الرفاعي

مثقف عربي بامتياز ، مفكر عربي بامتياز . كل مثقف حقيقي مفكر ، وكل مفكر لا بد وان يكون مثقفاً . لكن لا بد من وضع  المقادير والمعايير التي يصبح بموجبها المثقف مفكراً . قد يمكن القول بأن الشاعر الجاهلي : طرفة بن العبد صاحب المعلقة ذات التساؤلات الفلسفية مثقفاً وبالتالي مفكراً ، رغم انه لا يعرف القراءة والكتابة ، ولكنه وفق معطيات عصره الشفاهي كان مثقفاً . وثقافته التي يمكن تخيلها تمتد من معرفته و استظهاره للنصوص الأدبية السابقة على وجوده ، وهضمه للمعرفة المتداولة شفاهاً بين ابناء جيله والاجيال السابقة عليه ، واعادة تشكيلها وصياغتها بلسانه ، اذ لكل شاعر لسان ينطق به يميزه عن سواه من الناطقين ( والناطق هنا هو من أثرى لغته بقول منتشر ، خاصة في العصور الشفاهية التي يتم فيها نقل المعرفة عن طريق الذاكرة ) . كان المثقف طرفة بن العبد يفكر بالصورة ، اذ الشعر هو تفكير بالصورة ، وهذا النوع من التفكير هو المنهج الأقرب الى عصره الذي لم يتم فيه تداول الكتابة على نطاق واسع .

-2-

هل هضم جورج طرابيشي في عصر العولمة وثورة المواصلات والأتصالات معطيات عصره الثقافية ، وابتكر له لساناً يدل عليه ويشير اليه منذ اول فصل من كتابه المبكر ” شرق وغرب رجولة وانوثة ” ؟   بنى جورج طرابيشي لسانه على قول سديد ، فهو منذ البدء : أي منذ أول كتاب مكتمل الرؤية في ثمانينيات القرن المنصرم كان مثقفاً . لقد اصطفى النصوص ( الروايات ) بعناية فائقة ، كي تكون النماذج التي تؤيد فكرته : وفكرته هذه غير مطروقة سابقاً ، وغير معنية اساساً بما هو شائع من لغو قوماني وهذيان اسلاموي عن الشخصية العربية والأسلامية عموماً. لقد هز جورج طرابيشي في هذا الكتاب مقولات كثيرة كانت تتدثر بموروث بطريركي ، لكن جورج طرابيشي لم يستطع التوصل الى تأصيل مقولاته الجديدة من غير الأستفادة من علوم حديثة في المقدمة منها : مدرسة التحليل النفسي . فهل كان الرجل ملماً بثقافة عصره على تعدد لغاتها ومعطيات علومها ؟

-3-

الأطلاع الموسوعي العالمي   المتشعب الوجوه هو ما خلفه جورج طرابيشي وراءه من صفة للمثقف   . لكن هل الثقافة الواسعة هي شرط لازم للتفكير ؟ هذا ما تجيب عليه سلسلة : ” نقد نقد العقل العربي ” التي شرّح فيها جورج طرابيشي سلسلة : ” نقد العقل العربي ” للدكتور محمد عابد الجابري ، والسلسلتان سياحة في الفكر العالمي منذ كان الفكر صورة شعرية غصّت بها الملاحم ، ثم تحولت الى نقاش عقلي على يد اليونانيين ، وانتهت الى محاولات ترضية سطحية بين العقل والنقل في الفكر العالمي في القرون الوسطى قبل مرحلة النهضة والاستكشاف والتنوير الاوربية .

-4-

تتمخض كل فترة من هذه الفترات التاريخية عن نسق فكري جديد ينطلق من المنظومة الفكرية السابقة عليه ويتجاوزها بعملية نقد لا يلين : محطماً والى الأبد أصولها الفكرية . هل النقد شرط لازم لكي يكون المثقف مفكراً   ؟ نعم ، واذن ماذا تسمي هذه الكتابات المهووسة بتمجيد معطيات الماضي الفكرية ، هل هي هوامش على المتون ، أو هي بلغة نزار قباني : هوامش على دفتر النكسة ؟

-5-