كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

آية الله أراكي: تحقيق السلام بدون العدالة أمر غير ممكن

العالم ـ إيران

وقال آية الله أراكي في كلمة ألقاها في المؤتمر الدولي للأحزاب الآسيوية بطهران: بدون العدل لايمكن تحقيق السلام، إذ أن العدل هدف منشود لجميع الدول، والجميع لدهيم هدف مشتركة هو العدالة.

وأشار إلى حديث للأمام علي (ع) "أحبِب لغيرك ما تحبّ لنفسك، واكره له ما تكره لها".

وأوضح آية الله أراكي أنه يتعين على هذا المؤتمر ترويج ثقافة العدالة بين الشعوب، وقال: في مجال إحلال السلام العالمي إذا أردنا تحقيق التقدم والنمو الاقتصادي والرخاء والأمن، فيجب أن لا نعمل على منع النمو الاقتصادي والرخاء للآخرين.

وأشار إلى أن تحقيق الأمن والسلام والاستقرار هي من نتائج العدالة والتي هي فكرة جميع الأديان والمذاهب، موضحاً أنه لم تكن هناك مطلقاً حرب بين الأديان.

ولفت الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية إلى أن لم تكن هناك حرب طائفية في العراق وسوريا حيث عاش المسلمون بجميع طوائفهم جنباً إلى جنب على مدى قرون متمادية، مضيفاً: منذ اليوم الذي جاء فيه الساسة الأميركان إلى سوريا والعراق، اندلعت الحرب بين الأحزاب الإسلامية باسم الدين، وفي جنوب آسيا تجري حرب بين الظالمين وليس بين الأديان.

وأكد آية الله أراكي أنه إذا طبقت العدالة في فلسطين فلن توجد هناك مشكلة اسمها القضية الفلسطينية، وقال: هل هناك عدالة أفضل بالنسبة لفلسطين، من خلال إجراء استفتاء لتحديد المصير السياسي لجميع الشعب الفلسطينيين من قبل أنفسهم، وإحلال السلام والأمن؟

وأكد على ضرورة السعي لتفويض الشعب السوري تقرير مصيره، مضيفاً: بشأن البحرين فإن موقف الجمهورية الإسلامية هو أن ينتخب الشعب النظام الذي يريده.

كما أكد على ضرورة وقف العدوان الذي تقوده السعودية على اليمن، وبدلاً من تدمير اليمن وإلقاء القنابل على الشعب اليمني أن تقوم السعودية بإعمار البلاد، والسماح للشعب اليمني باتخاذ القرار بشأن مستقبله.

104-10