كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

أدوية الإقلاع عنه قد تكون أخطر من التدخين نفسه!

العالم – منوعات

وفي مقابلة مع إحدى المجلات العلمية قال الخبراء: "لقد بينت دراساتنا الأخيرة أن أدوية الإقلاع عن التدخين تترك مضاعفات خطيرة على الصحة، وتساهم في تطور أمراض الجهاز الوعائي وتؤدي لاعتلالات في عضلة القلب".

ووفقا للدراسات المذكورة فإن "34% من الذين تركوا التدخين مستعينين بتلك الأنواع من العقاقير غالبا ما يتم نقلهم إلى أقسام الإسعاف لتعرضهم لنوبات من الألم الشديد في عضلة القلب، وغالبا ما تلاحظ لديهم إشارات تدل على أنهم معرضين لنوبات القلب في المستقبل".

وأوضح الخبراء أن "أدوية الإقلاع عن التدخين غالبا ما تحوي مخدرات مخففة أو كميات من النيكوتين، وأي جرعة زائدة من تلك العقاقير قد تتسبب للإنسان بمشاكل صحية خطيرة أو حتى الموت أحيانا".

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الناس يلجؤون إلى عقاقير الإقلاع عن التدخين للتخلص من تلك العادة السيئة، حتى أن البعض في السنوات الأخيرة أخذ يستعين بالسجائر الإلكترونية ظنا منهم أنها تساعدهم، لكن دراسة أمريكية حديثة أظهرت أن الذين يدخنون السجائر الإلكترونية حتى ولو أحيانا، قد يتحولون إلى مدخنين لسجائر التبغ خلال عامين.

221