كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

أردوغان يتعهد بتطهير شمال سوريا من “الإرهابيين”

العالم – سوريا

وشدد الرئيس التركي، في كلمة ألقاه امس الأحد في ولاية قره مان جنوب البلاد أمام مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه، أن “المسرحية التي جرت في محافظة الرقة” السورية أظهرت بما لا يترك مجالا للشك أن تنظيم “داعش” و”وحدات حماية الشعب” الكردية “وجهان لعملة واحدة، فالتعليمات لأحدهما بالفرار والآخر بالسيطرة صدرت من جانب واحد”.

وقال الرئيس التركي: “لقد خرج إرهابيو “داعش” من الرقة أمام مرأى العالم بفضل تدخل ذراع جهة يعلمها الجميع”، وذلك في إشارة واضحة إلى “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأعلن أردوغان أن واشنطن قدمت إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية 4 آلاف شاحنة محملة بالسلاح والعتاد، بما في ذلك أسلحة ثقيلة، قائلا إن تنظيم “داعش” كان مجرد “أداة لتقديم سوريا على طبق من ذهب” لـ”الوحدات”.

وتابع الرئيس التركي أنه لن يكون مفاجئا إذا جرى تحريك “داعش” المخول بمهمة تقسيم سوريا إلى مناطق أخرى، تحت غطاء مسميات مختلفة، متهما “جهات عدة” بأنها لا ترى في الإرهاب بلاء ينبغي القضاء عليه، بل تستخدمه كآلية لتحقيق مصالحها.

وحذر أردوغان من أن الأحداث التي تجري في محيط تركيا ليست بمعزل عن بعضها البعض، مضيفا أن “مجزرة الإنسانية والحضارة في سوريا” ترتكب بالهدف نفسه.

تجدر الإشارة إلى أن “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) المدعومة من التحالف الدولي سمحت لمسلحي “داعش” المحاصرين في مدينة الرقة بالانسحاب بموجب اتفاق رعته امريكا.

المصدر: الأناضول

109-1