كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

أفغانستان تدعو السعودية للتوسّط بينها وبين طالبان!

العالم – السعودية

ووجّه السفير الأفغاني لدى “السعودية” سيد جلال كريم دعوة للرياض بأن تتوسّط بين حكومة بلاده وحركة طالبان معرباً عن رغبته في حصول المصالحة بين الطرفين على الأراضي “السعودية” وبرعاية الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

السفير الأفغاني أشاد بالدعوة التي أطلقها سلمان للحفاظ على الهدنة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، وبحسب تصريحاته لصحيفة عكاظ لاقت هذه الدعوة ترحيباً واسعاً بين القيادة والقوى السياسية والشعب الأفغاني.

وزعم كريم أن “السعودية” من الدول الحريصة على أمن واستقرار العالم الإسلامي ودول العالم بأكمله، و”كان لها سابقاً دور في متابعة الأمن والاستقرار في أفغانستان”.

وأضاف إن “الحكومة والمعارضة وكافة السياسيين في أفغانستان يأملون أن يكون للمملكة في الأيام القادمة دوراً محورياً وفعالاً ويداً في تقريب وجهات النظر بين الحكومة والمعارضة، لما يكنه الشعب الأفغاني سواء من المعارضة أو الحكومة من احترام وتقدير للمملكة” بحسب زعمه.

وأعلن الديوان الملكي في الأيام القليلة الماضية أن الملك السعودي يأمل في تجديد الهدنة التي تم التوصل إليها بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان خلال أيام عيد الفطر المبارك لفترة أطول وذلك بعد ساعات من إعلان حاكم ولاية بادغيس بأفغانستان أن حركة طالبان قتلت 30 من قوات الأمن، في كمين نصب لنقطتي تفتيش بأقصى غرب البلاد، في ساعة مبكرة من الأربعاء الماضي.

وكان وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركة طالبان لمدة 3 أيام بمناسبة عيد الفطر انتهى الأحد الماضي.

وفي حين أعلن رئيس أفغانستان، محمد أشرف غني، أن حكومته مستعدة لتمديد وقف إطلاق النار رفضت حركة طالبان عرض تمديد الهدنة.

وتعد طالبان تيار متطرف متهم بزعزعة استقرار باكستان، فيما تسيطر على مساحات شاسعة في أفغانستان تقدر بنسبة 70% وفقاً لتحقيق هيئة الاذاعة البريطانية الذي اُعدّ مؤخراً، كما تتهم بتنفيذ موجة من التفجيرات الانتحارية وهجمات ارهابية كثيرة ومتواترة في البلاد.

ويعتقد أن طالبان بدأت في الظهور لأول مرة من خلال المعاهد الدينية، التي تمول في الغالب من “السعودية”، بحسب موقع “بي بي سي”.

وكانت باكستان أيضاً واحدة من ثلاث دول فقط، بالإضافة إلى “السعودية” والإمارات، اعترفت بطالبان حينما وصلت للسلطة في أفغانستان من منتصف التسعينيات وحتى عام 2001.

106-