إحالة افغاني الى القضاء الألماني بتهمة ارتكاب “جريمة حرب”

العالم – أوروبا

وكتبت النيابة الاتحادية المختصة بقضايا الارهاب في بيان ان القضاء يشتبه في ان المشتبه به الذي يبلغ اليوم العشرين من عمره وكان في الخامسة عشرة لدى وقوع الجريمة، انضم مطلع 2013 الى حركة طالبان الاصولية الأفغانية، قبل ان يشارك في اختيار المجندين الجدد.

واضافت النيابة انه شارك بعد ذلك في عملية قتل شرطي افغاني تعتبر "جريمة حرب". وانهالت مجموعة من حركة طالبان كان ينتمي اليها المشتبه به على الشرطي الذي أوثق بشجرة، بالضرب المبرح بالعصي، وخصوصا على رأسه.

وشوهد قائد المجموعة يسلم المشتبه به رشاش كلاشنيكوف اطلق منها رشقا على الشرطي الذي كان ميتا على الارجح.

وكان على الشاب ان يشارك بعد ذلك في اعتداء انتحاري لكنه فضل الفرار كما اضاف البيان، مشيرا الى انه تمكن اخيرا من الوصول في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 الى المانيا حيث ألقي القبض عليه في ايار/مايو 2017.

وأتاح وصول اكثر من مليون مهاجر الى المانيا منذ 2015، بينهم مئات الالاف من السوريين للقضاء الالماني البدء باجراءات تتعلق بأعمال عنف حصلت في سوريا والعراق وأفغانستان.

وفي تموز/يوليو 2016، حكم للمرة الاولى على متطرف الماني بالسجن سنتين لارتكابه جريمة حرب لأنه تصور مع رأسين مقطوعين لجنديين في الجيش السوري.

وتستهدف عشرات الدعاوى بتهمة "الانتماء الى مجموعة ارهابية" افرادا أتوا طالبين اللجوء، ومواطنين المانا عادوا من سوريا والعراق.

المصدر: الوكالة الفرنسية

216-104