كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

إعلان حالة الطوارئ بمستشفيات سيناء وإغلاق نفق أحمد حمدي

العالم-مصر

ترافقت تلك الإجراءات المفاجئة والمثيرة مع رفع مستشفيات سيناء ومدن القناة درجة الاستنفار القصوى في المستشفيات، وانتداب عدد كبير من الأطباء في ثلاث محافظات؛ القاهرة والجيزة والغربية، تساؤلات واسعة حول أسباب ودوافع تلك الإجراءات.

ووجهت إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة بمديرية الشؤون الصحية بالإسماعيلية، خطابا إلى مديري مستشفيات في المحافظة وإقليم قناة السويس، برفع حالة الاستعداد القصوى في المستشفيات ابتداء من يوم الثلاثاء) 6 شباط/ فبراير، ولحين إشعار آخر.

وحسب الكتاب، فإنه تم رفع حالة الاستعداد القصوى في مستشفيات المحافظة وأقسام الرعاية العاجلة، كما تم التأكد من توفر جميع أنواع الأدوية بصيدليات المستشفيات، مع تواجد طبيب صيدلي على مدار اليوم، ومنع الإجازات والراحات حتى إشعار آخر.

وطالبت مديرية الصحة بإخلاء نسبة 30 ‎%‎ من أسرة المستشفيات، مع مراجعة وصيانة ثلاجات حفظ الموتى، وتوافر كميات مناسبة من أكياس الدم ومشتقاته على مدار اليوم ببنوك الدم المختلفة، مع توافر أطباء الجراحة والعظام وأطباء الطوارئ والعناية المركزة والحروق على مدار اليوم، مع توافر عدد الأسرة في الأقسام الداخلية وأسرة العناية المركزة .

كما تم اتخاذ إجراءات مماثلة -وفق صحف محلية- في شمال سيناء، حيث صدر توجيه برفع درجة الاستنفار والطوارئ في جميع مستشفيات المحافظة، واستدعاء جميع الأطقم الطبية التي كانت في إجازات خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن الوزارة أخبرت عددا كبيرا من الأطباء في ثلاث محافظات؛ القاهرة، والجيزة، والغربية، أنهم سينتدبون إجباريا بمستشفيات شمال وجنوب سيناء، وذلك لفترة تبدأ من شهر إلى ثلاثة أشهر.

ويرى مراقبون أن هذه الإجراءات تدل على قرب عملية عسكرية كبيرة في سيناء.

وتزامنت تلك الإجراءات مع تركيز أمين عام الأمم المتحدة في خطاب له بمجلس الأمن، الثلاثاء، على تنظيم ولاية سيناء المبايع لجماعة داعش الارهابية بحسب مانقله موقع عربي 21.

113