كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

إنطلاق مشروع بن سلمان في تصفية مخالفيه جسديا

الخبر:

أفادت الأنباء عن مقتل المعارض السعودي المنتقد لسياسات سلطات الرياض، الشيخ سليمان الدويش تحت التعذيب في السجون السعودية.

التحليل:

– إن أكدت السلطات السعودية رسمياً صحة ما تردد من أنباء عن مقتل الداعية السعودي المعارض سليمان الدويش تحت التعذيب.. فسوف لن يكون الدويش الأول ولا الآخر من المعارضين السعوديين الذين قضوا تحت التعذيب، حيث يبدو أن المخالفين ومنتقدي سياسات بن سلمان، محكومون بالموت، إما تحت التعذيب في السجون، أو من خلال المكوث الطويل في السجون، حتى يدركهم الأجل.

– سليمان الدويش ورغم قرابته في الدم من الملك السعودي، لكنه اقتيد إلى السجن عام 2016 وذلك بعد احتجاجه على إناطة وزارة الدفاع السعودية بمحمد بن سلمان، واشتد التضييق والتعذيب بحقه في فترة ولاية عهد بن سلمان، فهو كان قد نصح الملك سلمان بعدم تنصيب ابنه "المراهق المدلل" في منصب وزارة الدفاع. وفيما نال الدويش القريب من العائلة المالكة هكذا عقاب فيسهل تصور ما سيحل بسائر المعارضين لسياسات محمد بن سلمان، وما سوف ينتظر المخالفين لحكمه في المستقبل.

– في الحقيقة ينوي بن سلمان من اعتقال مخالفيه وتصفيتهم، خاصة المتدينين منهم، احتواء مخالفيه المتدينين وترهيبهم من جهة، واستقطاب الشارع الشاب في السعودية إلى علمنة المجتمع السعودي من جهة أخرى.