إيران تؤكد استعدادها للتعاون مع أفغانستان في مجال مكافحة الإرهاب

العالم ـ إيران

وفي برقيته إلى رئيس مجلس النواب الأفغاني "عبد الرؤوف إبراهيمي"، ندّد لاريجاني بالحادث الإرهابي الذي استهدف كابول؛ معرباً عن تضامنه ومواساته مع الحكومة الأفغانية ونواب البرلمان والشعب وخاصة أسر الضحايا الثكلى في هذا البلد.

وجاء في جانب من برقة لاريجاني إلى رئيس مجلس النواب الأفغاني: لقد تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ التفجير الإرهابي في مدينة كابول واستشهاد عدد كبير من ابناء الشعب الأفغاني المسلمين الأبرياء.

وأكد رئيس البرلمان الإيراني على استعداد الجمهورية الإسلامية في مساندتها الشاملة للحكومة والشعب في الجمهورية الإسلامية الأفغانية لمكافحة الإرهاب وإرساء الأمن والاستقرار المستدام في هذا البلد؛ سائلاً الباري تعالى بالرحمة والغفران للشهداء وبالشفاء العاجل للمصابين وللأسر الثكلى في هذا الحادث الإرهابي بالصبر والسلوان.

وفي برقية عزاء مماثلة إلى رئيس مجلس الشيوخ الأفغاني "فضل هادي مسلم نور" إذ أعرب لاريجاني عن تنديده بالتفجير الإرهابي الذي استهدف كابول؛ قدم العزاء والمواساة إلى رئيس مجلس الشيوخ وأعضاء البرلمان والحكومة والشعب في أفغانستان والأسر الثكلى بهذا الحادث الإرهابي؛ سائلاً الله تعالى للشهداء بالرحمة والغفران وللجرحى بالشفاء ولعوائل الضحايا بالصبر.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في جانب من برقيته على أن هذا الحادث الإرهابي يجسّد من جديد خطر الإرهاب على أمن الشعوب؛ مشدداً على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكما في السابق مستعدة للتعاون الشامل في التصدي الحاسم لظاهرة الإرهاب البغيضة.

وأمل لاريجاني على جميع الدول بتظافر الجهود فيما بينها للقضاء الكامل على الجماعات الإرهابية والتكفيرية وإرساء السلام والأمن في العالم.

وبحسب وزارة الصحة الأفغانية بشأن آخر حصيلة التفجير الإرهابي الذي وقع ظهر السبت الماضي في كابول، فقد بلغ عدد الضحايا في هذا الحادث 95 قتيلا و 158 جريحا.

104-4