ائتلاف 14 فبراير: أحكام الإعدام والترحيل القسري دافع إضافيّ لإسقاط نظام آل خليفى

العالم – البحرين

ورأى الائتلاف أنّ هذا الحكم هو إحدى وسائل القمع والإرهاب التي ينتهجها الكيان الخليفيّ بحقّ أبناء الشعب، ولا سيّما أنّه يأتي بعد ترحيل مجموعة من المواطنين الذين أسقطت جنسيّاتهم ظلمًا وجورًا، وتأييد قرار سجن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم وإسقاط جنسيّته على خلفيّة قضيّة فريضة الخمس.

وجدّد تأكيده أن لا شرعيّة لآل خليفة ولا لقراراتهم الصوريّة التي تشكّل دافعًا إضافيًّا للشعب إلى إكمال ثورته حتى إسقاط حكمهم وتقرير المصير، معلنًا وقوفه وتضامنه مع عائلة المناضل ماهر الخبّاز وعوائل كلّ المحكومين بالإعدام، إلى جانب أسرة الشقيقين إبراهيم وإسماعيل درويش اللذين رحّلا قسرًا عن وطنهما.

هذا وكان ما يسمّى بمحاكم الكيان الخليفيّ قد أيّدت في جلسة يوم الإثنين 29 يناير/ كانون الثاني 2018 حكم الإعدام بحقّ المعتقل ماهر الخباز.

المصدر: موقع ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

216