ابتكار كمامات تقاوم فيروس كورونا بإنتاج الكهرباء

العالم_تكنولوجيا

وكشفت شركتا "موراتا" للتصنيع وشركة المواد "تيجين"، عن الابتكار الجديد الذي ينتج شحنات الكهرباء من تقلص وتمدد المواد المستخدمة في إنتاجه، ما يؤدي لإنتاج شحنات كهربائية عندما يتحرك الشخص.

الفولتات التي يصدرها القماش الملقب بـ"بيليكس"، منخفضة بما يكفي حتى لا يشعر بها مستخدميها لكنها تتمتع بفاعلية ضد البكتيريا والفيروسات.

وأظهر النسيج نجاحا في تجارب على منتجات مثل الملابس الرياضية والأدوات الصحية بما في ذلك الحفاضات، وللاستخدام في الفلاتر بالمنتجات الصناعية، ويأملون الآن في اختبار ما إذا كان النسيج يمكن أن يكون فعالا ضد فيروس كورونا.

وتتطلع الشركتان لتسويق النسيج قريبا وتحقيق حجم مبيعات تصل قيمته إلى 10 مليارات ين ياباني (92 مليون دولار أمريكي) بحلول السنة المالية 2025.

ويحد النسيج المبتكر من استخدام المواد الكيميائية في التعقيم، بشكل يفيد البيئة.