كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

اتلتيكو وأرسنال ولاتسيو الى ربع النهائي

في المقابل، خرج بوروسيا دورتموند الالماني وليون الفرنسي على يد سالزبورغ النمسوي وسسكا موسكو الروسي على التوالي.
وبرغم الثلوج وصقيع موسكو (5 درجات تحت الصفر)، تألق الارجنتيني انخل كوريا بهدف الافتتاح (16) وتمريرتين حاسمتين لفرناندو توريس (70) والفرنسي انطوان غريزمان الذي شارك في اخر نصف ساعة (85).
وشارك ساوول نيغويز في المهرجان التهديفي (47)، قبل ان يسجل توريس هدفه الاول من ركلة جزاء حصل عليها غريزمان (65)، فيما سجل البولندي ماشيي ريبوس في الشوط الاول هدف اصحاب الارض بتسديدة صاروخية بعيدة المدى (20).
وبدأ اتلتيكو الذي بلغ نهائي دوري ابطال اوروبا مرتين عامي 2014 و2016، مشواره هذا الموسم في المسابقة القارية الام، لكن احتلاله المركز الثالث في دور المجموعات جعله يكمل المشوار في يوروبا ليغ.
وكرر ارسنال فوزه على ضيفه ميلان الايطالي 3-1 بعد ان هزمه ذهابا 2-صفر على ملعب جوزيبي مياتزا في ميلانو.
وتقدم ميلان عبر التركي هاكان جالهانأوغلو بتسديدة من خارج المنطقة (35) قبل ان يعادل ارسنال من ركلة جزاء تسبب بها السويسري ريكاردو رودريغيز ونفذها داني ويلبيك بنجاح (39).
وفي الشوط الثاني، سجل السويسري غرانيت تشاكا الهدف الثاني والفوز لارسنال اثر تمريرة من الويلزي آرون رامسي (71).
وقضى ويلبيك على آخر امل لميلان بالعودة بتسجيله الهدف الثالث لاصحاب الارض من ضربة رأس (86).
وعوض لاتسيو الايطالي دعسته الناقصة عندما تعادل على ارضه مع دينامو كييف الاوكراني 2-2 ذهابا، وعاد بفوز ثمين خارج ملعبه 2-صفر منحه بطاقة ربع النهائي.
وسجل هدف التقدم لفريق العاصمة الايطالية الذي غاب عنه نجم وسطه الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش بسبب الاصابة، لاعب الوسط البرازيلي لوكاس ليفا برأسية اثر ركلة ركنية (23).
وفي ظل سعي دينامو كييف للمعادلة وحجز بطاقة التأهل، سجل لاتسيو هدف الاطمئنان من ركنية ايضا تابعها المدافع الهولندي ستيفان دي فري في الشباك من مسافة قريبة (83).
وحقق مرسيليا الفرنسي نتيجة مميزة بعودته فائزا من ارض اتلتيك بلباو الاسباني 2-1، مكررا الفوز الذي حققه على المتوسط (3-1)، ليبلغ ربع النهائي للمرة الاولى منذ 2009.
كما حقق لايبزيغ الالماني المطلوب وعاد بالتعادل من ارض زينيت سان بطرسبورغ الروسي (1-1) وبطاقة التأهل بعدما هزمه ذهابا 2-1 في المانيا.
وشهدت مواجهة فيكتوريا بلزن التشيكي مع ضيفه سبورتينغ البرتغالي وقتا اضافيا بعد تقدم المضيف 2-صفر سجلهما ماريك باكوش (6 و64) ومعادلته نتيجة الذهاب، بعد ان اهدر الهولندي باش دوست ركلة جزاء للضيوف في الدقيقة الاخيرة (901).
وحسم سبورتينغ النتيجة في الوقت الاضافي بهدف سجله الارجنتيني رودريغو باتاليا (105).
واكتفى دورتموند الذي خسر على ارضه ذهابا 1-2، بالتعادل السلبي مع سالزبورغ وودع المسابقة من الباب الواسع.
ولم يكن ليون افضل حالا من الفريق الالماني وسقط على ارض مضيفه سسكا موسكو 2-3 متابعا نتائجه المتواضعة في الفترة الاخيرة محليا.
وتخلف ليون الذي فاز ذهابا 1-صفر، في الشوط الاول بهدف لالكسندر غولوفين (39)، لكنه عادل في مطلع الثاني بواسطة ماكسويل كورنيه (58).
لكن فرحته لم تدم اكثر من دقيقتين حين اعاد الدولي النيجيري احمد موسى التقدم للفريق الموسكوفي (60)، وعزز السويدي بونتوس فيرنبلوم بالهدف الثالث (65).
وقلص ليون الفارق مجددا عن طريق الدومينيكاني ماريانو دياز (71)، لكنه لم يستطع التعويض في الوقت المتبقي.