كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

اختيار نجم ليفربول محمد صلاح، أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم

وبحسب بي بي سي فقد تفوق صلاح، البالغ من العمر 25 عاما، على كل من كيفن دي برويني، هاري كين، ليروي ساني، ديفيد سيلفا، ديفيد دي خيا، في التصويت من قبل زملائه اللاعبين.

وقال صلاح: "إنه شرف لي، خصوصا أنه تصويت من اللاعبين. أنا سعيد وأشعر بالفخر".

وأضاف: "لم آخذ فرصتي في تشيلسي. كان واضحا أنني سأعود وأظهر مهارتي للجميع. اعتقد أنني غادرت وعدت شخصا آخر كإنسان وكلاعب. أنا سعيد وفخور".

وفاز ساني، لاعب مانشستر سيتي، بجائزة أفضل لاعب شاب، بينما فازت فران كيربي، لاعبة تشيلسي، بجائزة أفضل لاعبة في الدوري الإنجليزي.

كما مُنح لاعب ويست بروم ومنتخب انجلترا السابق، سيريل ريجيس، الذي توفي في يناير/ كانون الثاني الماضي عن عمر 59 عاما، جائزة الجدارة، وذلك خلال الحفل الذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن.

ويعد محمد صلاح ثاني لاعب عربي ينال الجائزة، التي تعرف أيصا بجائزة لاعب العام، بعد الجزائري رياض محرز، الذي فاز بها 2016، بعدما قاد فريق ليستر سيتي لإحراز لقب الدوري الإنجليزي، للمرة الأولى في تاريخه.

ويتصدر صلاح قائمة هدافي الدوري الانجليزي الممتاز لهذا العام، برصيد 31 هدفا.

وقال يورغن كلوب، مدرب فريق ليفربول، إنه "سعيد لأنه واتته الفرصة" كي يكون مدربا لصلاح، وأضاف أن الفوز بالجائزة "شرف عظيم".

"كل كرة يلمسها تدخل الشبكة"

سجل محمد صلاح 31 هدفا، خلال 33 مباراة لفريق ليفربول في الدوري الإنجليزي، ويقود السباق نحو جائزة الحذاء الذهبي.

وكان الهدف رقم 31 لصلاح، في فريق ويست بروميتش السبت الماضي، قد جعله يتقاسم رقما قياسيا إلى جانب كل من آلان شيرار، كريستيانو رونالد، ولويس سواريز، من حيث عدد الأهداف في موسم من 38 مباراة.

ويعتبر صلاح، الذي انتقل إلى ليفربول من فريق روما الإيطالي في صفقة قيمتها 34 مليون استرليني الصيف الماضي، خامس لاعب يتسبب في في إحراز 40 هدفا خلال موسم واحد في الدوري الإنجليزي، إذ سجل بنفسه 31 هدفا، ومرر 9 أهداف أخرى.

وقال آلان شيرار، الناقد الرياضي واللاعب السابق في المنتخب الإنجليزي: "كل كرة يلمسها تبدو كأنها ستدخل في الشبكة. هو الآن في واحد من المواسم، حيث تذهب إلى الملعب دون أن تأمل في إحراز أهداف، لكنك تعلم أنك ستفعل. أنا كمهاجم سابق أعرف ذلك الإحساس الرائع".