كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

استنفار أمني في فرنسا خلال فترة الأعياد

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب في بيان نشر على موقع وزارة الداخلية "عيد الميلاد المجيد يأتي في ظل ارتفاع للتهديد الإرهابي".

وتابع "هناك تهديد حقيقي من قبل أشخاص قد يتصرفون بشكل فردي مستخدمين وسائل بدائية لتنفيذ اعتداءات".

وقالت وزارة الداخلية في بيانها بأن "97000 رجل أمن وشرطة سيسهرون على حماية المواطنين خلال طيلة فترة الأعياد وذلك لغاية الـ22 من شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

ومن ضمن هذا العدد سيتم نشر 54000 شرطي و36000 رجل أمن و7000 عسكري على كافة الأراضي الفرنسية. أما في العاصمة باريس فستنشر السلطات 7000 شرطي أي أكثر بـ400 شرطي من السنة الماضية حيث سيتم التركيز على حماية أماكن العبادة خاصة المسيحية منها مثل كاتدرائية النوتردام في باريس. كما سيتم التركيز على حماية الأسواق الشعبية ومراكز التجارة والجادات الكبيرة مثل جادة الشان إيليزيه.

وشهدت فرنسا هجمات إرهابية متكررة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، أسفرت عن مقتل المئات، من بينها مقتل أكثر من 130 شخصا في تفجيرات انتحارية، وإطلاق نار جماعي، وسط العاصمة باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.