اطلاق حملة إلكترونية “أنقذوا_غزة”

العالم – فلسطين
 
وفي مؤتمر صحفي عقده رئيس التجمع، أعلن  أحمد الكرد، عن انطلاق حملة #أنقذوا_غزة، في محاولة لإنقاذ الوضع الكارثي الذي وصل إلى الانهيار أو الانفجار، في ظل سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وأطلق التجمع خلال مؤتمر صحفي في مدينة غزة، نداءه الأخير وصرخته المدوية في وجه كل أحرار العالم، وأصحاب الضمائر الحية والقلوب الرحيمة، للتحرك العاجل دون أي تأخير أو مماطلة.

وقال أحمد الكرد رئيس التجمع: "أصبح لا يخفى على أحد، ما آلت إليه الأمور في قطاع غزة، من تدهور خطير في القطاعات الإنسانية والحياتية كافة، التي تسبب بها الحصار الظالم والحروب المدمرة التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على القطاع".

ووجه الكرد رسالته إلى أحرار العالم والمؤسسات الدولية قائلاً : "يا أحرار العالم، يا منظمات حقوق الإنسان، أيتها المؤسسات والجمعيات الإنسانية، أيها المجتمع الدولي، كم من الضحايا تنتظرون حتى يتحرك الضمير لرفع هذا الحصار".

ودعا التجمع السلطة الوطنية الفلسطينية إلى التحرك العاجل لرفع معاناة سكان القطاع والعمل بشكل عاجل ورفع الإجراءات العقابية، مطالباً في الوقت ذاته المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة وتقديم الاحتياجات الضرورية اللازمة.

ودق تجمع المؤسسات الخيرية ناقوس الخطر، مشيراً أن الوضع الكارثي في القطاعات الإنسانية كافة وصلت حد الانهيار، وبأن مليوني نسمة يعيشون في قطاع غزة، هم بشرٌ لهم حقوق كباقي البشر في الحياة الكريمة والعمل والصحة والتعليم وحرية التنقل.

وأوضح الكرد عدداً من الحقائق والإحصائيات تظهر مدى خطورة الأوضاع التي وصلت إليها القطاعات الحياتية والإنسانية في قطاع غزة.

103