اقالة وزير النقل الاردني وتعيين مقرب من الملقي مكانه بعد خلافات

العالم – الاردن

وافادت معلومات بأن هذا التعديل السريع والخاطف الذي انتهى بإقصاء وزير دخل اصلا للحكومة بموجب اخر تعديل وزاري، سببه خلاف مباشر على طبيعة العمل بين الرئيس الملقي ووزير النقل الاسبق مجاهد الذي قيل عندما اصبح وزيرا للنقل بانه احد الخبراء القلائل بقطاع النقل.

إقالة الوزير مجاهد انتهت بتعزيز صلاحيات النجم الابرز والاقرب بين بقية الوزراء للرئيس الملقي وهو وزير البلديات وليد المصري.

شكل الاستقالة يدلل على ان العملية خاطفة وسريعة، وتقارير محلية تحدثت عن خلافات لها علاقة بقطاع النقل العام الصغير وبرنامج التطبيقات الذكية .

لكن حصول الملقي على الاذن بإقالة وزير مؤشر حيوي على ان حكومته باقية في الحكم والادارة لفترة أطول.

وأدى اليمين الدستورية أمام ملك الأردن عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، وليد محي الدين المصري، وزيرا للنقل إلى جانب حقيبة الشؤون البلدية التي يشغلها.

ووفق ما أوردته الوكالة الأردنية الرسمية، فقد حضر أداء اليمين، الذي جرى في قصر الحسينية بالعاصمة عمّان، رئيس الوزراء هاني الملقي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة.

ويشغل المصري منصب وزير الشؤون البلدية منذ تشكيل حكومة الملقي في يونيو/ حزيران عام 2016.

ويأتي تعيين المصري وزيراً للنقل إلى جانب حقيبة الشؤون البلدية، بعد صدور مرسوم ملكي، اليوم الأربعاء، بناء على تنسيب (اقتراح) رئيس الوزراء بالموافقة على قبول استقالة وزير النقل جميل علي سليم مجاهد.

المصدر: رأي اليوم

108