كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

اكتشاف سبب تطور سرطان الثدي!

العالم – منوعات 

وحسب موقع "ميديكال إكسبريس"، درس العلماء خلايا الثدي السرطانية التي حصلت فيها طفرات في جين BRCA1، واستخدموا منظومة كريسبر كاس 9 لكشف الجينات التي جعلت الورم الخبيث يقاوم المستحضرين olaparib وtalaoparib.

وتنسب هذه المركبات (الطفرات) إلى مثبطات PARP التي تكبح نشاط polymerases -poly (ADP-ribose)، وهي منظومة لإصلاح الحمض النووي تستخدمها الخلايا السرطانية في تجنب الموت، وفي هذه الحالة تكون الطريقة المعتادة لإصلاح الحمض النووي متضررة.

واتضح أن فعالية مثبطات PARP تتوقف في حال حصول طفرات في الجينات التي تشفر بروتينات SHLD1 وSHLD2 وSHLD3، التي تشكل مجمعا يرتبط بنهايات الحمض النووي التالفة مباشرة، وتجبر الأضرار التي لحقت بالمجمع البروتيني الخلايا على استخدام طريقة جديدة لإصلاح الحمض النووي، وتتجنب تأثير مستحضرات العلاج الكيميائي التي تهدف إلى كبح polymerases -poly (ADP-ribose).