كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

اكتشاف كوكب ضخم خارج مجموعتنا الشمسية ، وهذا ما يحويه!

العالم – علوم وتكنولوجيا 

ورصد العلماء كمية "مثيرة للدهشة" من المياه في الغلاف الجوي حول الكوكب الضخم والذي يقع خارج نظامنا الشمسي ، ويقع الكوكب المعروف باسم (WASP-39b) على بعد 700 سنة ضوئية، ويُقدر العلماء أنه يستقطب مياها يتجاوز حجمها 3 أضعاف تلك الموجودة في غلاف كوكب زحل.

واستخدم العلماء بيانات جمعتها تلسكوبات (هابل) و(سبيتزر)، الفضائية للعثور على الماء وجزيئات أخرى.

وتوقع العلماء في البداية العثور على المياه عند تحليل مختلف المركبات في الغلاف الجوي للكوكب، ولكنهم لم يكونوا مستعدين لاكتشاف كميات كبيرة منها

ويدور الكوكب المعروف باسم "زحل الساخن" والمتواجد في كوكبة العذراء "Virgo"، مرة واحدة كل 4 أيام حول نجم يشبه الشمس، على مسافة أقرب بـ 20 مرة من تلك التي تفصل بين الأرض والشمس.

ويمكن أن تصل درجات الحرارة على سطح "WASP-39b" في النهار، إلى 776.7 درجة مئوية. أما على الجانب الليلي، فتكون درجات الحرارة عالية نسبيا، بسبب الرياح القوية التي تنقل الحرارة حول الكوكب.

وفي حين أن WASP-39b لن يكون مكانا لطيفا لاستقطاب الحياة، يقول الخبراء إن الغلاف الجوي المدهش يساعد على تحسين فهمنا للكواكب في نظامنا الشمسي.

وعلى الرغم من مقارنة الكوكب مع زحل، إلا أنه يوجد اختلاف كبير بينهما، بما في ذلك عدم وجود حلقات حول " WASP-39b".

ويقول العلماء، إنه باستخدام تلسكوب الفضاء (جيمس ويب) المطور، سيكون بإمكاننا الحصول على معلومات مفصلة حول الغلاف الجوي للكوكب الخارجي، ما يمكن أن يكشف عن تفاصيل أكبر حول مستوى الكربون في الغلاف الجوي.