كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الإعلام الاسرائيلي يستنفر بعد متابعته خطاب السيد نصر الله

العالم – تقارير

وبعد خطاب النصر الذي ألقاه السيد نصر الله مساء امس، تطابقت عناوين الصحف والمواقع العبرية لدرجة سمع فيها الكيان الإسرائيلي بأكمله، وبصوت نصر الله، أن "حزب الله أقوى من الجيش الإسرائيلي".

ومن عادات الكيان الاسرائيلي ترقّب خطابات السيد نصر الله. وسائل الإعلام الإسرائيلية تتلقّى الخطاب، تترجمه، ويبدأ المحللون بالتشخيص والتهويل تارة، والتخفيف من حدة الخطاب تارة اخرى لتهدئة "الجمهور الإسرائيلي" المتابع.

ولأن الإسرائيليين علموا أن قتالهم إيديولوجيا مرسّخة لدى المقاومة وجمهورها، ولا يمكن لأية قوّة أن تغيّر هذه القناعة، قال أحد الصحافيين الإسرائيليين إن "نصرالله الحي، أفضل من نصرالله الميت"، لأن السيد يخيفهم في مناماتهم، ومقاومته تؤرقهم في ملاجئهم، وخطابه يرعبهم هذه الفترة تحديداً، وهو الصادق باعترافهم، وعلى ألسنتهم، لأنه قال البارحة، إن المقاومة أقوى من الجيش الإسرائيلي، ما يعني أن المقاومة، بكل ما تحمل الكلمة من معنى، أقوى من الجيش الإسرائيلي.

القناة الثانية العبرية تابعت خطاب السيد أمس، ونشرت على موقعها مقالاً تحت عنوان "نصر الله في رسالة تهديد إلى إسرائيل: حزب الله أقوى من الجيش الإسرائيلي".

من بين خطاب السيد الذي كان بلغ من الوقت الساعة والنصف تقريباً، اختار موقع القناة الثانية المقطع الذي قال فيه نصرالله إن نتنياهو سلّم ببقاء الدولة السورية وهو يخوض اليوم معركة "الشحادة" من أجل إبعاد إيران وحزب الله عن سوريا. ويصف السيد في خطابه "إسرائيل" بـ المهزومة في سوريا، والمهزوم لا يتستطيع إملاء الشروط.

موقع يديعوت احرونوت ركّز على الخطاب الذي تعلّق بلبنان والمقاومة، وجاء في عنوان الخبر الذي نشر في الموقع "نصر الله إسرائيل مردوعه من المقاومة وهي تعرف التهديد الكبير من لبنان"، وفي الخبر أضاء الموقع على ما قاله السيد حول هزيمة "إسرائيل" في سوريا.

أما صحيفة "معاريف" الإسرائيلية فكان اهتمامها في خطاب السيد نصر الله يتركّز على قدرات حزب الله وقدرات أمينه العام، فجاء في عنوانها اليوم: "زعيم حزب الله حسن نصر الله في خطاب له أمام مؤيديه في بيروت حزب الله اقوى من أي وقت مضى". الانتصار الذي احتفل به حزب الله من داخل الضاحية الجنوبية لبيروت تناقلته غالبية الصحف والمواقع الإسرائيلة التي توافقت بأغلبيتها على العنوان نفسه "حزب الله أقوى من الجيش الإسرائيلي".

قبل شهرين، عرضت صحيفة هآرتس الإسرائيلية مقالاً تحليلياً جاء فيه إن "الإسرائيليون لا يريدون القتال"، وأشارت الصحيفة إلى إنّ توصيف الأمين العام لحزب الله لإسرائيل ببيت العنكبوت ليس بعيداً عن واقع أن المجتمع الإسرائيلي بات مجتمعاً من المُترفين والضعفاء وفاقدي الرجولة".

ابرز عناوين وسائل الإعلام الصهيونية

هذه العبارات تصدرت عناوين الوسائل الإعلامية للكيان الاسرائيلي:

موقع 'القناة الثانية' الصهيونية أدرج عددا من العناوين أبرزها:

-"نصر الله في رسالة تهديد إلى إسرائيل: حزب الله أقوى من الجيش الإسرائيلي".

-"نصر الله ادعى أن إسرائيل مردوعة منذ هزيمتها في العام 2006".

-"نصر الله سخر من رئيس الحكومة نتنياهو: بعد أن سلّم ببقاء سوريا وصمودها: المعركة التي يديرها الآن كل يوم هي معركة المتسول".

أما موقع "والاه الصهيوني" فعنون "نصر الله: حزب الله أقوى من الجيش الإسرائيلي".

بدوره عنون موقع "القناة العاشرة" بالتالي:

-"نصر الله ركّز في خطابه بشكل أساسي علي وضع إيران وكذلك تناول قوة الحزب قياسا بالجيش الإسرائيلي وتحدث عن صفقة القرن للرئيس الأميركي".

-"نصر الله تطرق إلى سياسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في سوريا وقال أن نتنياهو لم ينجح في إخراج إيران التي هي أساس قوة محور المقاومة".

-"نصر الله اتهم إسرائيل بأنها تقف وراء الحرب الأهلية في سوريا لكي تقوي وتحقق سيطرة إقليمية".

-"نصر الله قارن بين حزب الله وبين الجيش الإسرائيلي وادعى أن منظمته أقوى من أي وقت مضى-وأقوى من الجيش الإسرائيلي".

وختم الموقع بالقول "أين هم وأين نحن"؟

أما موقع "القناة السابعة" فعنون:

-"نصر الله يهدد: حزب الله أقوى من الجيش الإسرائيلي سنحتفل قريبا جدا بالنصر على الأراضي السورية".

-"نصر الله : أن إسرائيل مردوعة منذ هزيمتها في العام 2006".