الاحتلال يشيد بعملية جنين ويؤكد إنها لم تنته

العالم – فلسطين المحتلة

وفي خضم إشادة مسؤولين إسرائيليين بالعملية، أعلن جيش الاحتلال في بيان له صباح اليوم أن عمليته لا زالت متواصلة للقبض على منفذي عملية نابلس، ولم تنته بعد.

وهنأ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو جنود الوحدة الخاصة على العملية، متوعدًا بـ"الوصول لكل من يحاول المس بأمن إسرائيل ومواطنيها"، على حد قوله.

وتمنى نتنياهو الشفاء للجنديين المصابين خلال العملية، واللذين يرقد أحدهما في حالة حرجة في أحد مستشفيات الاحتلال.

أما وزير الحرب أفيغدور ليبرمان فقال إن الجنود نفذوا "عملية معقدة وناجحة للإمساك بقتلة الحاخام رزيئيل شيبح"، مضيفًا أنه "لن يكون للمخربين مكان ليختبئوا فيه، وأن يد الجيش ستصل إليهم حيث كانوا"، وفق زعمه.

بدوره، قال رئيس الكيان الإسرائيلي "روبي ريفلين" إنه "يفخر بخير أبناء إسرائيل الذين يواصلون العمل في هذه الساعة في ملاحقة قتلة الحاخام"، داعيًا إلى الصلاة من أجل شفاء الجرحى من الجيش.

بينما عقّبت زوجة الحاخام القتيل على العملية قائلة: "إن ما يواسيني ليس الانتقام، ولكنه الإسراع في البناء الاستيطاني، والمصادقة على تحويل البؤرة التي وقعت قربها العملية إلى مستوطنة".