كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الامم المتحدة: “القاهرة رئة سوداء تقتل 40 ألف مواطن سنويًا”

العالم- مصر

ولفت التقرير إلى أنه "إذا كان النيل هو قلب القاهرة المعتل، فإن السماء الملوثة هي الرئة السوداء"، مشيرًا إلى أن نحو 40 ألف شخص يموتون سنويًا في مصر نتيجة المشكلات المتعلقة بالتلوث، وفقًا لإحصائيات أعدتها حملة "تنفس الحياة 2030" وهي مبادرة مشتركة بين منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة للبيئة و"ائتلاف المناخ والهواء النظيف" لتعزيز الوعي بتلوث الهواء.

وذكر التقرير الأممي أن سماء القاهرة أصبحت كالرئتين السوداء، بواقع الغبار الأمر الذي حول مرضى الربو في العاصمة إلى سجناء في منازلهم، مشيرًا إلى أن وجود نحو 20 مليون شخص في مساحة صغيرة نسبيًا يجعل نظافة الهواء في القاهرة أمر شبه مستحيل، خاصة مع ارتفاع معدلات أمراض الجهاز التنفسي، مما زاد من العبء على المستشفيات الحكومية التي تعاني الإهمال، إلا أن جهود الدولة ساهمت في خفض معدلات السحابة السوداء بعد مكافحة حرائق قش الأرز بشكل ملحوظ. 

وأفاد البنك الدولي أن الاقتصاد آخذ في التهاوي، مع ضعف نوعية الهواء التي تدمر ما لا يقل عن واحد في المائة من الناتج المحلي الإجمالي كل عام، وذكر البنك الدولي إن الاقتصاد يأخذ حالة من الركود، مع تلوث الهواء ويؤدي إلى هروب المستثمرين إلى المدن الجديدة حيث يغير التلوث شكل رأس المال، إذ تنجذب بعض الأسر الشابة نحو المدن التابعة (satellite cities) الآخذة في التوسع بسرعة سعيا إلى هواء أنظف، ولفت التقرير إلى ان إعلانات المدن الجديدة في مصر جميعها حمل شعار "العيش في بيئة صحية"، 

وذكر التقرير أن هناك بعض الأمل في أن تتغلب القاهرة على "الرائحة الكريهة"، من خلال مشروعات النقل العام التي تمضي بأسرع وتيرة لها منذ عقد من الزمن، إلى جانب تشديد الرقابة على حرق المخلفات الزراعية، وتقديم رواد الأعمال لحلول جديدة مبتكرة. 

ونقل التقرير عن مسئولة متخصصة في جودة الهواء بمنظمة الأمم المتحدة للبيئة قولها إن "هناك وعيا متزايدا، ومعرفة أكثر بقضية جودة الهواء على نطاق عالمي، على الرغم من نقص البيانات في بعض المناطق. ونحن أيضًا نعرف أكثر عن الحلول الآن … هناك حلول محلية لمراقبة وإدارة الهواء ترتبط بنطاق واسع من أصحاب المصلحة في قطاعات مثل النقل النظيف والمستدام، وإدارة المخلفات، والصناعات النظيفة، وغيرها. تلك أشياء يمكن لمدن مثل القاهرة أن تعمل عليها".

المصدر:البوابة

113