البنتاغون ينفي تشكيل جيش شمال سوريا

العالم – سوريا

وقال البنتاغون في بيان، "تواصل الولايات المتحدة تدريب قوات أمن محلية في سوريا. ويهدف التدريب إلى تعزيز الأمن للاجئين العائدين إلى المدن المدمرة. وهذا مهم أيضا ألا يتمكن تنظيم "داعش" الإرهابي من الظهور مجددا في المناطق المحررة وغير المسيطر عليها، موضحا أن هذه ليست قوات "جيش" جديدة أو قوات "حرس الحدود" التقليدية.

وأضاف البنتاغون في بيانه، أن "هذه القوات والتدريبات هي في إطار حربها على داعش لهزيمته نهائيا، ما يساعد على تحقيق الاستقرار وتهيئة الظروف الملائمة لدعم عملية جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة".

وكشف البنتاغون عن أن "هذه القوات ستركز على الأمن الداخلي، لمنع مسلحي داعش من الفرار من سوريا وتعزيز الأمن في المناطق المحررة. وستعمل هذه القوات على حماية السكان المحليين ومنع الإرهابيين من شن هجمات جديدة ضد الولايات المتحدة وحلفائها، أثناء بحث التسوية السياسية للأزمة السورية في جنيف".

وفي وقت سابق يوم الأربعاء، قال وزيرة الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، إن الولايات المتحدة سوف تحافظ على وجودها العسكري في سوريا، لأنه من الضروري ضمان عدم ظهور "داعش" مرة أخرى، وكذلك لتحقيق تسوية سياسية في البلاد.

وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أعلن انه يعمل مع فصائل سورية حليفة له لتشكيل قوة حدودية جديدة قوامها 30 ألف فرد، على الحدود بين تركيا وشمال شرق سوريا.

سبوتنك

2-4