التسامح الدولي مع دول العدوان شجعهم لارتكاب الجرائم بتعمد

العالم – اليمن 

وقال رئيس اللجنة الثورية ليل الجمعة/ السبت، في تغريدات له على تويتر: انه"تم استهداف مخازن الغذاء العالمي اليوم بالحديدة في مؤشر لتنفيذ خطة دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائه بجعل المخازن والصوامع والأحياء المكتظة بالسكان أهدافا مشروعة لعملياتها الإرهابية".

 وأضاف " أن التسامح الدولي مع إرهاب هذا العدوان شجعهم على ارتكاب الجرائم بتعمد وتخطيط كما هو حاصل".

ودعا الحوثي: "جميع المنظمات إلى الاستمرار بعملها حتى لا تتيح للعدوان الوصول إلى اهدافه في تجويع المواطنين، وأشار إلى ما قاله برنامج الأغذية "إن الدمار الذي لحق بإحدى منشآت تخزين الغذاء بسبب القتال في مدينة الحديدة الساحلية قد يهدد بتعطيل جهود إطعام الملايين في اليمن".

ولفت في تغريدة أخرى إلى أن "سيناريو العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه هذا والذي حذرنا منه مسبقا يطبق حاليا بحذافيره، متسائلا "هل أدرك الأمين العام للأمم المتحدة والدول والمنظمات أسباب عدم السماح بنقل الوفد،و لماذا تم افشال جهود المبعوث الدولي الرامية للسلام؟".

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا قد حذر، الخميس، من "أن هناك خطة لدى دول العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه لاستهداف مخازن المنظمات الدولية الإغاثية والمطاحن في الحديدة، تحت مبرر أنها ثكنات ومخازن أسلحة، إضافة إلى الاستهداف العشوائي للمساكن والأحياء المكتظة بالسكان، تزامنا مع حملة إعلامية تشنها أبواق إعلامهم للتبرير لجرائمها هناك".