كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

التهديد الإسرائيلي للبنان جدّي وحزب الله يسعى للحصول على الأكثرية

واشار في حديث إلى تلفزيون "MTV"اللبناني إلى أنّ الوزير جبران باسيل لا يمكن أن يكون خارج خط المقاومة والممانعة في العلاقة مع الكيان الاسرائيلي ، لافتاً إلى أنّ هذا الأساس هو الذي أوصل الوزير جبران باسيل إلى هذه المرحلة.

وشدّد أبو فاضل على أنّ الوزير جبران باسيل لا يمكن أن ينتحر سياسياً، لكن يبدو أنّ لديه استراتيجية جديدة تتماشى مع المرحلة الحالية، ولا سيما مرحلة الانتخابات، موضحًا أنّ الوزير باسيل لديه اتفاق لا تفصم عراه مع الرئيس ​سعد الحريري​، وأشار إلى أنّ هناك العديد من المواضيع المتشابكة اليوم على هذا الصعيد.

ورداً على سؤال، لفت أبو فاضل إلى أنّ تصريح باسيل عن خيارات ​حزب الله​ الداخلية أتى على خلفية أزمة المرسوم بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والمجلس النيابي نبيه بري، مشيراً إلى أنّ الحزب كان قد أبلغ الفريقين رفضه التدخّل أو التوسّط بينهما، وذلك حتى لا يخسر أحد حليفيه، وبالتالي نأى بنفسه عن هذا الموضوع.

 واعتبر أبو فاضل أنّه من غير الممكن القول أنّ الوزير جبران باسيل انتقل من محور إلى آخر، لافتاً إلى أنّه أكد في حديثه الأخير أنّه يؤيد حزب الله على المستوى الاستراتيجي، وشدّد على أنّ ​التيار الوطني الحر​ والوزير جبران باسيل أصبح بعد ما حصل مع الرئيس نبيه بري الرقم واحد عند المسيحيين، مؤكداً أنّ وضع التيار تحسّن كثيراً بنتيجة ما حصل.

  و نفى أبو فاضل أن يكون الوزير جبران باسيل يقدّم أوراق اعتماده لأطراف خارجية بالهجوم على ​حركة أمل​، وانعكاس ذلك على علاقته بالثنائي الشيعي، لافتاً إلى أنّ حزب الله يعي ذلك، رغم كلّ ما يُقال ويُشاع، وأكد أنّ اتفاق الرئيس ميشال عون والمقاومة متين وثابت، ولا يستطيع أحد زعزعته.

ونبّه أبو فاضل إلى أنّ الكيان الاسرائيلي  يحضر لشيء ما في المنطقة، وخصوصًا في ​الجولان​ السوري، ويمكن أن تمتدّ العملية إلى هنا،  محذراً من أنّ استمرار الإسرائيليين بالعمل على الجدار يمكن أن يؤدي لحرب مع لبنان.

وشدّد أبو فاضل على أنّ التهديد الإسرائيلي للبنان جدّي، وهذا الذي جعل حزب الله يضرب يده على الطاولة ويدعو حلفاءه للتفاهم، وجدّد انطلاقًا من ذلك تمسّكه بالمعادلة الثلاثية الذهبية، كما وصفها، وقوامها الجيش والشعب والمقاومة، مشيراً إلى أنّنا إذا كنا متفقين، نضمن أن لا تحصل حرب.

 ورداً على سؤال، حذر أبو فاضل من أنّ الانتخابات يمكن أن تطير إذا حصل حادث أمني، على غرار حصول حرب إسرائيلية، وأكد أنّ حزب الله يسعى للحصول مع حلفائه على الأكثرية في المجلس النيابي المقبل، وليس فقط الثلث، مستبعدًا في الوقت نفسه أن تفوز لوائح الثنائي الشيعي بكامل أعضائها، مرجّحاً أن يحصل خرق.

 ورداً على سؤال، أشار أبو فاضل إلى أنّ لا مؤشرات حتى الآن على ما إذا كانت ​السعودية​ ستتدخل في الاستحقاق الانتخابي المقبل، لكنّه لفت إلى أنّ فتح مكاتب قناة "العربية" في بيروت من جديد بعد انقطاع سنة وثمانية أشهر يمكن أن يكون مؤشرًا إلى حد ما.