كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الجمهور الرياضي الجزائري: مباراة إيران والمغرب صعبة للمنتخبين!

العالم – رياضة 

وقال الصحفي المخضرم الذي عمل في إحدي أقدم المجلات الرياضية بالجزائر 'الوحدة الرياضي' فيصل شريف، في تصريح لمراسل إرنا بالجزائر، 'إن المباراة ستكون بين مدرستين كرويتين مختلفتين، وستكون صعبة بالنسبة إلي المنتخبين'.

وأشار فيصل شريف إلي أن الفريق الإيراني 'تأهل بقوّة وجدارة، وكان أول المتأهلين في القارة الأسيوية'، واصفا إياه بأنه 'فريق متكامل، وبعيد عن النجومية.

كما أنه فريق متجانس وكل متكامل'، مضيفا أن التساول هو: 'هل بإمكانه أن يحافظ علي نسق الانتصارات والتأهل، وأن يذهب بعيدا في المنافسة'؟

بالمقابل يري فيصل شريف أن المنتخب المغربي 'يعتبر أقوي المنتخبات العربية، مصر وتونس والسعودية'، مشيرا إلي أن 'التطور الكبير لهذا المنتخب، منذ أكثر من سنتين، مكنه من التأهل بكثير من الامتياز'.

ويري فيصل شريف أن المنتخب المغربي 'قادر علي قلب موازين المجموعة، علما أن المجموعة صعبة وتبدو مستحيلة لإيران والمغرب'، معتبرا أن 'مقابلة الغد الفائز بها يكفل لنفسه حظوظ التأهل إلي الدور الثاني، في انتظار برتغال كريستيانو رونالدو والعملاق الإسباني أحد المرشحين الأوائل للظفر بهذا المونديال'.

وفي سبر لآراء الجمهور بساحة 'البريد المركزي' إحدي أكبر الساحات العمومية بقلب العاصمة الجزائرية حيث نصبت شاشة كبيرة أعيد فيها بث مباراة المنتخبين الروسي والسعودي، ليلة أمس الخميس، أجمع الجمهور الرياضي الجزائري علي أن المباراة صعبة بالنسبة إلي المنتخبين الإيراني والمغربي علي حد سواء.

وقال 'موسي'، وهو شاب في الثلاثين، 'شاهدت المباراة الودية التي جمعت المنتخب الإيراني بالمنتخب الجزائري، وبالنظر إلي الطريقة التي لعب بها.

فإن المباراة ستكون صعبة للمنتخبين، لكن في حالة ما أحدث المنتخب الإيراني المفاجأة وفاز، فستكون حظوظه أحسن في المقابلتين الباقيتين، كون مدربه يعرف جيدا اللعب البرتغالي والإسباني، لكنني أعتقد أن المباراة ستنتهي بالتعادل'. 

وكعادة الجمهور الرياضي الجزائري لا يمكنه أن يفرق بين قناعاته السياسية وبين الرياضة، فقد أبدي فرحا كبيرا لانتصار روسيا علي السعودية بتلك النتيجة الثقيلة، وأجمع كل الذين تحدث لهم مراسل إرنا علي أنهم 'فرحوا لانهزامهم'.

وانتقلت شماتة الجمهور الرياضي الجزائري لهزيمة المنتخب السعودي إلي موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'. فكتب 'صالح': '5-0 في خاطر اليمن' (في خاطر عبارة يستعملها الجزائريون بمعني لأجل).

وكتب آخر ' أنا جزائري، تلعب المغرب أنا مغربي، تلعب تونس أنا تونسي، تلعب مصر أنا مصري، تلعب السعودية أنا روسي'.

ويتابع الجزائريون هذا العام كأس العالم بمعنويات ضعيفة لغياب المنتخب الجزائري عن هذه الدورة التي لم يتأهل لها، بعد أن تابعوه في دورتين اثنتين بجنوب إفريقيا في 2010 والبرازيل في 2014.

120