كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

الجيش السوري يتوغل الى ريف إدلب والهدف…؟؟

العالم – مقالات وتحليلات

وأكد مصدر ميداني لتلفزيون الخبر، سيطرة الجيش العربي السوري على قرية “المشيرفة” شمال قريتي “أم تريكية وأم خزيم” بعد اشتباكات عنيفة مع “جبهة النصرة”، التي بادرت بالهجوم فجر الخميس مستغلةً الضباب الذي كان يخيم على المنطقة انطلاقاً من “المشيرفة” باتجاه نقاط الجيش السوري في محيطها.

ونجحت القوات السورية في صد الهجوم ودمرت دبابة و ثلاث آليات رباعية الدفع للمسلحين، لتندفع القوات بعدها باتجاه “المشيرفة” وتبسط سيطرتها عليها.

وأضاف المصدر أن “القوات أخذت على عاتقها تلقين النصرة وأخواتها درساً جراء هجومها على نقاطهم وتابعت تقدمها لتبسط سيطرتها على قريتي “المغارة” و”الطامة” شمال “كتيبة الدفاع الجوي المهجورة” التي سيطرت عليها القوات الثلاثاء الماضي، ولتسيطر لاحقًا على قريتي “الدجاج” و”الضبعة” شمال قريتي “المغارة” و”الطامة”.

وأشار المصدر إلى أن “القوات تابعت تقدمها من محور “المشيرفة” وبسطت سيطرتها على “تل المقطع” الاستراتيجي المشرف على قرية “ابو دالي” من الجهة الجنوبية الشرقية وبذلك تكون “ابو دالي” بحكم المسيطر عليها نارياً بعد السيطرة على التل المذكور”.

وكانت القوات السورية أعلنت في وقتٍ سابق الأربعاء سيطرتها على قرية “أم حارتين” شمال قرية “قبيبات ابو الهدى” وتلة “طويلة الرحمن” شرق “أم حارتين”.

وفي سياق متصل، صعدت المجموعات المسلحة من قصفها مناطق المدنيين واستهدفت مدينة السقيلبية غربي محافظة حماه وحي البعث بالمدينة بصواريخ غراد.

واعترفت تنسيقيات المسلحين بمقتل أحد المسؤولين العسكريين في “حركة أحرار الشام” المدعو “إبراهيم العلوش” الملقب بـ “أبو خالد”، بنيران الجيش السوري على جبهة قرية أم حارتين.

من جانبه، أحصى “المرصد المعارض” مقتل أكثر من 24 مسلحاً من “هيئة تحرير الشام” والفصائل المرتبطة بها لغاية مساء الأربعاء بنيران الجيش السوري في ريف حماه الشمالي الشرقي وريف إدلب الجنوبي الشرقي، خلال الـ 36 ساعة الماضية.

2-104