كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الحديدة ..جهوزية تامة للتصدي العدوان

العالم – اليمن

ولم تمر ساعات عن هذا الاعلان حتى ردت القوات البحرية اليمنية على محاولة بارجتين اماراتيين لانزال بحري حيث اطلقت القوات البحرية اليمنية صاروخين باتجاههما اصابت احدي البوارج بينما لاذت الثانية بالفرار. 

ومن جانبها اعلنت القوات البرية للجيش واللجان الشعبية اليمنية عن افشالها هجومين اثنين من مرتزقة العدوان وتكبدهم خسائر في الارواح والمعدات.

واعلن العدوان بدء هجومه على الحديدة بالرغم من كافة التحذيرات التي اطلقتها منظمات اغاثية دولية من العواقب الكارثية التي يمكن ان تنتج عن هذا العدوان.

وحمّل رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي دول تحالف العدوان وفي مقدمتها أمريكا وبريطانيا مسؤولية الإقدام على اقتحام مدينة الحديدة وتدمير مينائها وما سيترتب على ذلك من تفاقم للوضع الإنساني.

ودعا كافة المنظمات الدولية لاتخاذ موقف جاد حيال العدوان وما يسببه من تهديد غير مسبوق على ميناء الحديدة الحيوي، مجدداَ التأكيد على مواصلة التعاون الكامل مع جهود الإغاثة الدولية لإيصال المساعدات لجميع أبناء الشعب اليمني.

ونفى الحوثي كافة مزاعم العدوان التي وردت في البيان الصادر عما تسمى "دول تحالف دعم الشرعية في اليمن" حول مسألة تعطيل ميناء الحديدة.. معتبرا هذه المزاعم التي تروجها دول تحالف العدوان على اليمن محاولة بائسة ومكشوفة لتضليل الرأي العام العالمي من خلال قلب المفاهيم لتبرير عملية عدوانية جديدة.

ودعا كل المعنيين والمهتمين بالرجوع الى تصريح منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن والمتواجدة في العاصمة صنعاء والتي أكدت فيه بأن الأمم المتحدة تسلم المساعدات لليمن حتى خلال الهجوم على الحديدة.

من جهته أكدت قيادة مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية أن ميناء الحديدة يعمل بشكل طبيعي ولا صحة للتظليل والترويج الإعلامي الذي تتداولة المواقع الإخبارية والقنوات التلفزيونية بأنه تم منع دخول السفن لتفريغ حمولتها على ارصفتة المتنوعة .

وقالت إن ميناء الحديدة يدار بقيادة مدنية متخصصة وممتثلة للمنظومة الدولية لأمن الموانئ (ISPS) وتخضع السفن المرتادة إليه لإجراءات رقابية من الأمم المتحدة (UNVIM) وهو ميناء مدني وشريان حياة اليمنيين .

وتأمل قيادة المؤسسة تحرى المصداقية واستقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة وخاصة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الوطن لما لهذه الشائعات والمزاعم من تأثير سلبي على أبناء الوطن.

وفي هذا الاثناء أكد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد العاطفي أن دماء الشهيد الرئيس الصماد لن تذهب هدرا، مشيرا إلى أن هناك اندفاع وروح معنوية مرتفعة وثقة عالية في الجيش واللجان الشعبية وأبناء الساحل وتهامة، مؤكدا في الوقت ذاته أن اليمنيون سيدافعون عن اليمن وهم منتصرون بإذن الله.

من جهته أكد نائب رئيس هيئة الأركان اللواء الموشكي أن هناك تحولات جديدة في كل الجبهات وهناك تغيير لمسرح العمليات في كل الاتجاهات.

وقال اللواء الموشكي” الذي يدخل ساحل وبراري تهامة غازياً ومعتدياً لن يخرج منها وهذا عهدٌ علينا” مشيرا إلى وجود إنجازات عظيمة في تهامة يفتخر بها كل يمني ومسلم وذي عقل.

وأوضح نائب رئيس هيئة الأركان اللواء الغماري ان لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية كادر وعنصر بشري مؤمن مقتنع بأنه يؤدي واجبه وهذه هي المعنوية التي تبنى عليها إرادة الأمم.

محمد امين الجرجاني

6