الحراك الجنوبي: تصعيد العدوان يأتي على ضوء اقتراب سقوط مأرب + فيديو

العالم – اليمن

وفي حوار مباشر مع قناة العالم الإخبارية أوضح محمد النعماني أنه كلما اقترب سقوط مأرب كلما صعدت دول تحالف العدوان من أدواتها الأمنية ضد اليمن، وكلما فتحت ملفات أخرى مثل تبادل الأسرى أو تبادل المعلومات فيأتي ذلك من أجل تأجيل عدم سقوط مأرب بيد قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وأشار إلى أن قواعد الاشتباك داخل المحافظات الشمالية قد تغيرت حيث أصبحت موازين القوى بيد الجيش اليمني واللجان الشعبية.

ولفت إلى أن معارك الجوف باتت تكشف اليوم أن هناك قواعد اشتباك جديدة، وأضاف: نحن أمام تصعيد إعلامي لدول تحالف العدوان من أجل عرقلة الانتصارات التي تتحقق تدريجيا في مأرب والجوف.

وقال النعماني: لربما ستكون هناك في الأيام القادمة خطوط ووقواعد اشتباك جديدة في إطار تحرير بعض من المحافظات الجنوبية من الاحتلال الإماراتي السعودي.

وأوضح أن ن أم أن السعودية حاولت أن تحرك الوساطة الروسية بشأن وقف العمليات القتالية في محافظة المهرة، لكن تلك المساعي فشلت بسبب عدم التزام الطرف الآخر بالاتفاقيات.

وشدد على أنه: لا شك أن سقوط محافظة مأرب سيكون سقوط آخر معقل جماعة الإخوان المسلمين وكذلك الدواعش والتنظيمات الجهادية في اليمن، حيث بات الكل يسعى لحماية هؤلاء من السقوط بيد الجيش اليمني واللجان.

ونوه محمد النعماني إلى أن الوساطات المحلية قد فشلت كذلك لعدم قناعة الإخوان أو ما تسمى بجماعة الإصلاح بشروط اتفاقية وقف إطلاق النار.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..