الحفل الختامي لمهرجان فجر الـ 37

العالم – إيران

وانطلقت المراسم برئاسة إبراهيم داروغه زاده ووزير الثقافة والإرشاد الإسلامي عباس صالحي ورئيس المنظمة السينمائية حسين انتظامي ورئيس مكتب الرئيس الروحاني محمود واعظي ووزير العمل السابق علي ربيعي.

ويتم خلال إختتام الدورة السابعة والثلاثين لمهرجان فجر السينمائي تكريم ۲۳ أسيراً محرراً والذين تحدّث فيلم "23 شخصاً" للمخرج الايراني مهدي جعفري عن قصة أسرهم وما عانوه خلال تلك الفترة.

وبدأت المراسم رسمياً بعد عزف النشيد الوطني وقراءة القرآن الكريم ،وبث مقاطع من صور الثورة الاسلامية حيث حضر الفنانون أبرزهم جمشيد مشايخي، علي نصيريان، کريستف رضاعي، سيروس الوند، اشکان رهكذر، منوتشهر شهسواري، محمدحسين قاسمي، غلام رضا موسوي، هومن بهمنش، احسان رسول‌اف، نيلوفر خوش‌خلق، بهنوش طباطبايي، مهدي زمين‌برداز، غيتي معيني، الناز شاکردوست، هوتن شکيبا، فرشته طائربور، سيروس الوند، بوران درخشند، ريما رامين فر، محمود کلاري…

ويتولى الفنان محمد رضا شهيدي فر مسؤولية تقديم البرامج وهو يرحب الحضور حيث قام المشاركون بتشجيع الفنانين المخضرمين علي نصيريان وجمشيد مشايخي لعطائهما الفني للسينما الإيرانية.