كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

الداخلية الأفغانية: مقتل 237 شخصا بهجمات وقعت مؤخرا

العالم- اسيا والباسفيك

ذكر بيان صادر عن المجلس التنفيذي الأفغاني، اليوم الإثنين، أن برمك قال خلال جلسة مجلس الوزراء "الاعتداءات الإرهابية الأخيرة في كابول وننغرهار، التي تبنتها حركة طالبان أدت لمقتل 237 شخصا، وإصابة أكثر من 300 آخرين".

وأضاف برمك أن "القوات الأمنية قامت بعمليات أمنية ضد الإرهابيين في عدد من الولايات انتقاما لدماء الشهداء"، موضحا أن الولايات التي شهدت العمليات الأمنية هي "قندهار، وغزني، وهلمند، وفارياب، ومناطق أخرى".

وأكد برمك أن العمليات العسكرية ضد الإرهابيين "أسفرت عن مقتل 359 مسلحا، وإصابة 100 آخرين، واعتقال 16 مشتبها به".

ولفت برمك إلى أن "السلطات الأفغانية وضعت خطة خاصة لتأمين العاصمة كابول"، مشددا على أن "الأعداء يركزون على استهداف كابول، ونحن اتخذنا إجراءات للحيلولة دون وقوع هجمات مشابهة، بالقرب من المجلس الأعلى للسلام".

وشهدت ننغرهار أواخر كانون الثاني/ يناير الماضي هجوما إرهابيا هو الأعنف الذي شهدته أفغانستان منذ أيار/ مايو من العام الماضي، حيث فجّر انتحاري تابع لحركة "طالبان" نفسه في سيارة إسعاف مفخخة بالقرب من حاجز أمني في منطقة مزدحمة بالسكان والمارة ما أسفر عن مقتل 95 شخصا، وإصابة 200 آخرين.

فيما شهدت كابول عدة هجمات إرهابية، كان من بينها تفجير سيارة إسعاف مفخخة في منطقة مكتظة وسط العاصمة، مما أسفر عن مقتل 103 أشخاص، وإصابة أكثر من 235 آخرين.

وتعاني أفغانستان من حالة اضطراب سياسي وأمني بسبب انتشار تنظيمات إرهابية مثل جماعة "طالبان"، والحركات المتحالفة معها، وتنظيم "داعش" الإرهابي.

وتقوم قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية بعمليات مشتركة لمكافحة الإرهاب في جميع أنحاء البلاد.

المصدر: سبوتنيك

213-114