الديار: اطراف لبنانية تحرض على الحكومة وتتهمها بالتبعية لحزب الله

في هذا السياق كتبت صحيفة الديار اللبنانية اليوم الخميس ، فان تيار المستقبل، ورئيسه سعد الحريري، في طليعة هؤلاء، وقد تم ابلاغ دياب من قبل اوساط فرنسية ان مساعي باريس في المنطقة، وخصوصا في الخليج " الفارسي" اصطدمت «بوشايات» مصدرها اطراف لبنانية فاعلة تحرض على الحكومة وتتهمها بالتبعية لحزب الله، وهي تدعو تلك الدول الى عدم التساهل معها لان ما حصل انقلاب من قبل «المحور» الايراني…!

ووفقا لتلك الاوساط، ليس وحده تيار المستقبل من يحرض، وقد بلغت ذروة التحريض في زيارة الحريري الى الامارات، بل اكثر من جهة سياسية، وفي مقدمتها القوات اللبنانية برئاسة سمير جعجع حيث تشير المعلومات ايضا الى قيام احد مسؤولي القوات بجولة خليجية بطلب مباشر من جعجع، تم خلالها تقديم رؤية القوات ونظرتها للحكومة وارتباطها عضويا بحزب الله، فيما تحدثت المعلومات عن زيارات للحزب الاشتراكي برئاسة وليد جنبلاط الى السفارتين الاماراتية والسعودية في بيروت ، ولم تكن الاجواء مغايرة كثيرا، بل اضيف اليها "حبة مسك"، من خلال التحريض المباشر على رئيس الجمهورية ميشال عون…

وازاء هذه الاجواء، التي وصلت الى مسامع دياب، لم يكن امامه من خيار سوى البدء، ولو متاخرا في حماية حكومته وهو على اعتاب قرارات اقتصادية ومالية حاسمة، وعلى بعد ايام من اعلان "الخطة الانقاذية"، ولذلك فان هذا الموقف "التحذيري" سيليه مواقف اكثر وضوحا و "صرامة" لاطلاع اللبنانيين تباعا وبشفافية على ما يحصل، لان "الوقاحة" عند البعض فاقت كل الحدود..

و وفقا للمعلومات، تاتي هذه المؤشرات السلبية في ظل محاولة دياب لكسر الحواجز مع الدول الخليجية، "بوساطة" عمانية، وقد سبقه خصومه الى هناك لافشال الزيارة المرتقبة وتفخيخها، لكي تكون بروتوكولية ودون نتائج ملموسة…