كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الرئيس الايراني: القوى الكبرى وبعض دول المنطقة تريد الانتقام منا

العالم ـ إيران

وخلال ملتقى مشاريع تحديث أسطول النقل والشحن وفرص العمل، قال حسن روحاني: لولا تضحيات والشعب وإيثاره وصموده واستقامته، لما كان ممكنا أن تنتصر ثورة الشعب أمام النظام الشاهنشاهي الذي كانت تدعمه كل القوى العالمية واستخدمت كل قواها ضد الشعب.

وأضاف: في تلك الأيام (أيام الثورة) كان جميع العالم قد وضع يداً بيد لئلا تنجح الثورة، كما أن وقوع الثورة أوجد مفاجأة عامة على الصعيد العالمي، لأنه لم يكن أحد ليتصور أن تنتصر النهضة التي انطلقت بقيادة مرجع وشخصية دينية، ويتابعها الشعب المتواجد في المساجد.

وأوضح روحاني أن انتصار الثورة الإسلامية كان معجزة تاريخية وسياسية، مضيفاً: أن بعض دول المنطقة استاءت من الثورة ونشأت لديها مخاوف بشأن مستقبلها، وتعرضت مصالح القوى الكبرى للخطر، هذا في حين أن مناوئي الثورة وبعد مضي 39 سنة، لم يتخلوا عن أهدافهم ويريدون الانتقام من الشعب الإيراني.

خطوة كبرى في مشروع تحديث النقل العام والمواصلات

واعتبر روحاني مشروع تحديث النقل العام والمواصلات داخل وخارج المدن، على أنه يأتي في إطار تبني الحكومة خطوات جادة للمحافظة على البيئة.

ووصف روحاني البيئة بأنها موضع اهتمام الحكومة وأولوية لتوفيرالصحة والنشاط للمواطنين، مؤكداً على عدم إمكانية ممارسة الحياة وسط أجواء ملوثة مشيراً إلي إمكانية منع السيارات الشخصية من التردد داخل المدينة عند إرتفاع نسبة التلوث وحث الناس على استقلال وسائط النقل العامة كالحافلات وقطارات الأنفاق بدلاً عن تعطيل المدارس.

ورحب رئيس الجمهورية بالتحاق العديد من الوزارات وكذلك البنك المركزي بمشروع تحديث وسائط النقل داخل وخارج المدن، مشدداً على ضرورة رفع نسبة هذا التعاون والإسراع في تنفيذ المشروع لإنقاذ البيئة ولمكافحة الظاهرة التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة المتمثلة في انتشار الأتربة والغبار.

كما أشار روحاني إلى إمكانية مضاعفة وتحسين إنتاج الشاحنات وتصديرها إلى دول المنطقة.

وأضاف روحاني بأنّ تنفيذ مشروع تحديث وسائط النقل العامة سيؤدي إلى رفع مكانة البلاد في قطاع المواصلات والنقل الدولي وتصدير الشاحنات والسيارات، مشيراً إلى خلق هذا المشروع فرص عمل كثيرة وتحسين ظروف البيئة وإنقاذ المواطنين من مخاطر التلوث البيئي.

104-10