كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الرئيس السابق لشركة زيمنس مستشاراً لـ بن سلمان!

العالم – السعودية

وأعلن المجلس التأسيسي لمشروع نيوم السعودي عن تولي د.كلاوس كلاينفيلد، الرئيس التنفيذي للمشروع، مهاماً أوسع نطاقاً، حيث تم تعيينه في منصب مستشار ولي العهد محمد بن سلمان ورئيس مجلس إدارة لمشروع نيوم، إضافة إلى تعيينه عضواً في المجلس التأسيسي للمشروع، وذلك بدءاً من تاريخ 1 آب أغسطس المقبل.

وسيباشر المهندس نظمي النصر مهامه الجديدة كرئيس تنفيذي لمشروع نيوم خلفاً لكلاينفيلد.

وقالت وسائل اعلام سعودية إن تعيين كلاينفيلد في مهامه الجديدة يهدف “لتعزيز التنمية الاقتصادية والتقنية والمالية في المملكة السعودية” .

ويرى مراقبون أن تعيين كلاوس كلاينفيلد مستشارا لبن سلمان ورئيسا لمجلس ادارة مشروع نيوم، هو تعبير من ولي العهد عن عدم الثقة بالخبرات المحلية السعودية في إدارة مشاريع كبرى في المملكة.

وتتوقع السعودية أن تصل الاستثمارات العامة والخاصة في نيوم إلى 500 مليار دولار.

وستركز المدينة العملاقة على صناعات مثل الطاقة والمياه والتكنولوجيا الحيوية والغذاء والصناعات المتطورة والسياحة.

ويظهر من موسوعة "ويكيبيديا" أن كلاينفيلد ولد في بريمن بشمال ألمانيا عام 1957، وحصل في 1982 على درجة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة غوتنغن الألمانية، كما حصل في 1992 على درجة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة فورتسبورغ الألمانية.

وبدأت حياة كلاينفيلد المهنية في شركة "Kleinfeld" للاستشارات في ألمانيا، ومن ثم كان مديرا لإنتاج المنتجات الاستراتيجية في قسم المستحضرات الصيدلانية في شركة "CIBA-GEIGY" السويسرية.

وفي عام 1987 انتقل كلاينفيلد إلى "سيمنز"، حيث عمل في مجموعة المبيعات والتسويق، وبعد ذلك بعام انتقل إلى قسم التخطيط والاستراتيجية للشركة، ليترأس بعدها إدارة "مجموعة سيمنز للاستشارات الإدارية".

وفي عام 2001، أصبح كلاينفيلد المسؤول التنفيذي الأول في المكتب الإقليمي لشركة "سيمنز" في الولايات المتحدة، وفي 2005 ترأس كلاينفيلد "سيمنز"، لينتقل بعدها بعامين إلى "ألكوا"، حيث أصبح الرئيس التنفيذي شركة الألومنيوم، وفي أبريل 2017 ترك منصبه في "ألكوا"، وفي أكتوبر 2017 تم تعيينه كرئيس تنفيذيا لمشروع "نيوم".