الرواية الأمريكية لاستهداف” أخطر زعماء داعش” في سوريا بالأشعة تحت الحمراء

العالم – منوعات

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، "تم التعرف على الجلاد الداعشي الذي لا يعرف الرحمة بواسطة طائرة بدون طيار حلقت ليلًا فوق معقل داعش في الرقة في سوريا، ونقلت صور الأشعة تحت الحمراء إلى قادة الجيش في الولايات المتحدة".

وتم إطلاق صاروخ نسف جسد الإرهابي المتعصب أثناء حديثه عبر الهاتف.

ويكشف الفيلم الوثائقي الذي يذاع على القناة الرابعة الامريكية، الذي تم بثه يوم الإثنين الماضي لأول مرة تفاصيل عن كيفية تم ملاحقة جهادي جون ، واسمه الحقيقي محمد عموري ، وقلته بمساعدة أحدث تكنولوجيا التعقب وتحديد الهوية.

وتتحدث تقارير إعلامية كثيرة عن علاقة المخابرات الأميركية وجماعة داعش الواهابية وتذهب تقارير اخرى للإستنتاج أن اميركا هي من أوجدت داعش وهي من تقوم بتسيرها بما يخدم مصالحها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.