السعودية تدعو المانيا لرفع حظر تصدير الأسلحة إليها

العالم – السعودية

وقال الوزير في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نُشرت اليوم الاثنين: "نأمل أن تفهم ألمانيا أننا نحتاج إلى وسائل للدفاع عن أنفسنا"، حسب زعمه.

وأشاد فيصل بالجودة العالية لبضائع التسليح الألمانية، وقال: "لكن هناك أيضا مصادر أخرى يمكن الحصول منها على مثل هذه المواد… سنشتري ما نحتاج إليه حيثما يمكن أن نحصل عليه".

وتشن السعودية عدوانا على اليمن منذ 5 سنوات راح ضحيته الآلاف، وارتكبت فيه مختلف المجازر في ظل حصار خانق ادى الى مجاعات وانتشار للاوبئة، كما دمرت بقصفها البنى التحتية لليمن.

يُذكر أن طرفي الائتلاف الحاكم الألماني، المكون من التحالف المسيحي المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي، اتفقا في آذار/ مارس عام 2018 في معاهدة الائتلاف على وقف تصدير أسلحة للدول المشاركة بصورة مباشرة في العدوان على اليمن، وعلى رأسها السعودية. ورغم ذلك ترك الاتفاق العديد من الأبواب الخلفية التي يمكن من خلالها توريد أسلحة لهذه الدول.

ولم تتخذ الحكومة الألمانية قرارا بوقف كامل لتصدير أسلحة للسعودية – بما في ذلك الصفقات التي أصدرت تصاريح بشأنها – إلا بعد ذلك بنحو ستة أشهر عقب مقتل الصحفي السعودي الناقد للمملكة في قنصلية بلاده بإسطنبول، جمال خاشقجي. ومددت الحكومة هذا الوقف مرتين، والذي ينتهي في 31 آذار/ مارس المقبل.

وهذا يعني أنه سيتعين على الحكومة الألمانية اتخاذ قرار جديد بشأن التمديد أو الإلغاء في غضون الأسابيع الستة المقبلة.