السعودية تضيع الوقت وتصريحات مدعي عام تركيا تصعيد للموقف

العالم-مراسلون

وأضاف ماجد ان السعودية وتركيا ابتعدتا عن بعضهما اكثر فاكثر بعد هذه التصريحات وزيارة المدعي العام السعودي الذي لم يقدم شيئا ولم يتعامل بجدية مع الاتراك واصبحت التصريحات الاوروبية تتماشى مع التصريحات التركية وكذلك التصريحات الامريكية

واشار ماجد أن السعودية لم تقدم شيء حتى الآن سوى ثلاث روايات وكل واحده اكذب من الاخرى وهي تستخف بعقول الناس.

وحول استطاعة تركيا اتهام السلطات السعودية مباشرة، قال اسد أن تركيا لاتستطيع كشف جميع اوراقها وتخشى تركيا ان يكون هناك فخ أومطب معين من جانب السعودية واضاف اسد ان محمد بن سلمان ليس على وئام مع الرئيس التركي والاتراك لهم حساباتهم ولهم الحق لان الجريمة وقعت على أرضهم وهم يحسبون حسابات دقيقة جدا منذ البداية واذا استمر الامر هكذا اكد اسد اننا سنصل الى نهاية تعري بن سلمان ونظامه تماما.

وحول الخيارات التركية، تركيا لاتريد رمي جميع اوراقها وكل مارأيناه من تسجيلات وصور وتركيا حتى الان لن تترك الامر يمر هكذا دون محاسبة بحسب تصريحات نائب رئيس حزب العدالة والتنمية.

وحول دعوة المدعي العام التركي للسعودية ماهي عبارة الا عن مضيعة للوقت كما حدث في زيارة المدعي العام السعودي لتركيا، وهناك مؤشرات عدة  عن وصول الامير أحمد بن عبد العزيز آل سعود الذي يوجد بينه وبين محمد بن سلمان خلاف كبير حتى الاخير يلاحقه ويطارده وبالتالي من الممكن  أن يكون هناك عمل للحد من صلاحيات محمد بن سلمان أو تنحيه ونهاية هذه الحقبة السوداء في السعودية ويمكن ان يكون هناك ترتيب جديد للبيت السعودي داخل الاسرة الحاكمة والغرب لم يتراجع ابدا وهناك تصريحات أقوى من سابقاتها يوما بعد يوم ودعوات لوقف تصدير السلاح الى السعودية.