السلطات السودانية تفرق مظاهرة احتجاجية لأحزاب المعارضة

العالم- افريقيا                          

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن شهود عيان، أنّ عناصر الشرطة والأمن السوداني طوّقت ساحة بحي “الشعبية” بمدينة بحري، واعتقلت العشرات.

ووفق المصادر نفسها، فإنّ الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع، واستخدمت الهراوات لتفريق المحتجين.

وقال أحد الشهود للأناضول إن قوات الشرطة والأمن اعتقلت عشرات المحتجين، أثناء محاولتهم التظاهر في الساحة”، مضيفا أنّ “كل من هتف بـ”لا للغلاء، أو حرية وسلام وعدالة الثورة خيار الشعب، في أطراف الساحة، تم اعتقاله، سواء كان من النساء أو الرجال”.

ودعت أحزاب المعارضة السودانية لمسيرة احتجاجية، اليوم، تنطلق من حي “الشعبية”، وتتبعها خطب سياسية من قادة المعارضة، منددة بزيادة الأسعار.

وتعتبر مظاهرة اليوم الثالثة من نوعها التي تنظمها أحزاب المعارضة خلال أسبوعين بالعاصمة السودانية، وفق مراسل الأناضول.

وأحدثت الزيادات في الأسعار غضبًا شعبيًا بالسودان؛ سيما بسبب الخبز، بعد أن أعلنت المطاحن الرئيسية بالبلاد مطلع العام، زيادة أسعار شوال الطحين بنسبة 200 %.

من جانبها، عبَّرت الحكومة السودانية عن رفضها السماح بتخريب الممتلكات العامة، أثناء التظاهرات والتجمعات غير المرخصة، التي تشهدها البلاد، تنديدًا بالغلاء وارتفاع الأسعار.

ويؤكد مسؤولون حكوميين أن التظاهرات تعبير سلمي، وحق لكل مواطن، لكن إذا تخطت ذلك، ولم تكن منظمة وفق الإجراءات القانونية، عبر الأجهزة المختصة يتم التعامل معها عن طريق الأجهزة الأمنية.

المزید من الصور