كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

السنيورة يعلن موقفه من الترشح في مؤتمر صحافي اليوم

العالم – لبنان

وكان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، قد طلب مساء الأحد وفور عودته من السعودية، من السنيورة المضي في ترشحه للانتخابات النيابية في صيدا، فيما وعد السنيورة ان يعلن موقفه اليوم الاثنين.

وقال الحريري خلال زيارته السنيورة في منزله: "كما يعلم الجميع، فإن الرئيس السنيورة من أفراد البيت، وكل الاستهداف الذي تعرض له كان استهدافا سياسيا، حتى أن البعض حاول أن يتناوله بالأمور الشخصية. بالنسبة إلي الرئيس السنيورة ركن أساس معنا، وهو سيكون دائما معنا إن شاء الله. من هنا أتيت لكي أتمنى عليه المضي بترشحه، وهو من جهته استمهلني. هو "بيمون" في أي قرار يريد أن يتخذه. وفي كل الأحوال نحن سويا في هذه السفينة، فقد عانينا سويا في أماكن كثيرة وسنكمل هذا المشوار، والرئيس السنيورة كان مع الوالد وسنكمل سويا إن شاء الله".

وسئل الحيري: أليست هناك أي علاقة بزيارتك للمملكة العربية السعودية؟.

أجاب: "بالتأكيد تحدثنا في التطورات الحاصلة، وأطلعته على ما حدث معي في المملكة، والزيارة كانت ناجحة جدا والحمد لله، حيث عقدت عدة لقاءات مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والمسؤولين السعوديين، وقد اتفقنا على حضور المملكة في مؤتمري روما وباريس، وهم أكدوا على مشاركتهم الفعلية بهذه المؤتمرات، البعض كان شكك في علاقة سعد الحريري بالمملكة العربية السعودية، وأنا أرى أن هذه الشكوك التي حاول البعض أن يزرعها خلال كل هذه المرحلة ذهبت، والعبرة في النتائج. فالكل سيرى كيف ستدعم المملكة سعد الحريري ولبنان في مؤتمري روما وباريس، والأهم بالنسبة إلي دعم السعودية للبنان، فهو ليس دعما شخصيا بل للبلد".

وسئل السنيورة: كيف ترون زيارة الرئيس الحريري لكم اليوم؟.

أجاب: "هذا بيت الرئيس سعد الحريري، وأشكر الرئيس سعد الحريري على محبته وصداقته وأود أن أقدر وأثمن عاليا تقديره لما قمت وأقوم به في مسيرتي السياسية والوطنية، وأثمن الرغبة الشديدة والتمني الذي أبداه لأن أستمر في عملي النيابي وأن أترشح عن مدينة صيدا، وهذا أمر أعتز به.

واضاف، الحقيقة أني بقدر ما أثمن هذا الموضوع بقدر ما تمنيت عليه أن يمهلني أن أفكر خلال الـ24 ساعة المقبلة، وسأعقد مؤتمرا صحافيا غدا (اليوم الاثنين) لأعبر عما قررته في هذا الشأن، ونحن دائما نقرر الخير.

2-10