السّيد علي الخميني: شعبنا سيدخل اليأس في قلوب الأعداء

العالم – ايران

وأكد السيد علي خميني في كلمته ضرورة الحفاظ على إنجازات الثورة الإسلامية ومبادئها وشعاراتها، وقال: واحدة من الشّعارات التي نادت بها الثورة هو الاستقلال، حيث أن الاستقلال يشكل الهواء الذي تتنفسه الشّعوب، وعندما يُحرم شعب من هذه النّعمة تزداد علقته واعتماده على الآخرين ويدرك مدى أهمية أن يكون مستقلا.

وأضاف : كما طالبت الثورة الإسلامية بالحرية، أي أن يكون الشّعب حرًّا في التّعبير عن رأيه؛ وقد ضخ الامام الخميني (رض) هذا الفكر بين الشّعب واثبت بأن صوت الشّعب ورأيه هو المعيار في النظام الإسلامي وكلمة الفصل في الحكم على الأمور.

وقال حفيد الامام الخميني أن أحد أهم إنجازات الثورة تجسدت في جانبها الديني والاسلامي، حيث كانت حركة الشّعب باتجاه الإسلام الأصيل وكما عبّر الامام الراحل فإن الإسلام يشكّل استجابة لمطالب الشّعب وهو القادر على إدارة الحكومة والدّولة وتحريكها باتجاه تحقيق شعارات الثورة الإسلامية.

ونوه السّيد علي الخميني الى تولي الامام الخامنئي القيادة بعد سلفه الامام الخميني (رض) قائلا : نحن نفخر بقائد الثورة الإسلامية ونعتقد أنه لا يوجد شخص في إيران كان يمكنه ملئ  الفراغ الذي خلفه الامام الراحل سواه".

وعلى أبواب الاحتفالات في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية قال حفيد الامام الخميني (رض) : يجب أن يتم الاحتفال بهذه المناسبة خلال هذا العام بأفضل شكل ممكن لأن الأعداء يسعون لتقويض التواجد الشّعبي في الميادين، لكن عندما يشاهدون أمواج الجماهير تسير خلف النظام الإسلامي سيصابون بالياس، كما أن أصدقاءنا حول العالم ستبهجهم هذه المشاهد.

واكد حفيد الامام الخميني (رض) ضرورة الحفاظ على الوحدة داخل المجتمع الإيراني، وقال : سيثبت الشّعب عبر تواجده في مسيرات انتصار الثورة الإسلامية تأييده للنظام الإسلامي والأجهزة العاملة فيه.