الشرطة الدولية تطالب السلطات اللبنانية بتسليم غصن

العالم – خاص بالعالم

المدير التنفيذي السابق لمجموعة رينو-نيسان للسيارات كارلوس غصن أحد أشهر الرؤساء التنفيذيين في العالم تحول الى أبرز الهاربين في اليابان حيث يواجه محاكمة في اتهامات بمخالفات مالية

غصن قرر الفرار من اليابان بعدما علم بتأجيل محاكمته إلى نيسان/ابريل من العام الحالي.

غصن الذي فر بجواز فرنسي من اليابان عن طريق تركيا ووصل الى لبنان قال إنه ذهب إلى لبنان هربا مما وصفه بالنظام القضائي الفاسد في اليابان .

وقال جونيتشيرو هيروناكا محامي كارلوس غصن :""كانت مفاجأة غير متوقعة. لقد أصبت بالصدمة والارتباك"،"سأبلغ المحكمة أننا نشعر بالحيرة حيال هذا الموقف. سأزود المحكمة بأي معلومات نتلقاها".

مصدر قضائي لبناني قال انه تلقى مذكرة توقيف دولية لكارلوس غصن والصادرة عن الشرطة الدولية (إنتربول). وتعرف المذكرة باسم "النشرة الحمراء" وتدعو السلطات إلى اعتقال شخص مطلوب. وتابع المصدر أنه لم يتم إحالة المذكرة بعد إلى القضاء

في الأثناء، أعلنت فرنسا انها لن تسلم غصن، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، في حال دخل إلى فرنسا.

واكدت أنييس بانييه-روناشيه وزيرة الدولة الفرنسية للاقتصاد :"إذا وصل السيد غصن إلى فرنسا ، فلن نقوم بتسليمه لأن فرنسا لم تسلم أبداً رعاياها".

السلطات اليابانية نفذت مداهمة في منزل كارلوس غصن في طوكيو، فيما أوقفت تركيا عدة أشخاص بعيد فتح تحقيق لمعرفة كيف تمكن المدير التنفيذي السابق لمجموعة رينو-نيسان من الفرار إلى لبنان عبر اسطنبول.

ولا زالت ظروف فرار غصن من اليابان ضبابية جداً، وسيقوم المسؤولون في مكتب الادعاء العام في طوكيو بدراسة كل المعطيات المتوفرة، بينها صور لكاميرا مراقبة موضوعة عند مدخل المنزل، وكاميرات المراقبة الأخرى الموجودة في الحي .

ويتواجد غصن منذ الاثنين في بيروت من حيث أصدر بياناً. ومن المقرر أن يعقد مؤتمراً صحافياً في الأيام المقبلة من العاصمة اللبنانية.

التفاصيل في الفيديو المرفق..