كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

الصلابة الايرانية تبدد وهم “المقامر” الاميركي

العالم- مقالات وتحليلات

ما عزز احساس رعاة البقر لديه هو خنوع دول الخليج الفارسي لما يفرضه من اتاوات عليهم ولكنه نسي ان هذه الحكومات منذ البداية كانت صنيعة الاستخبارات الاميركية والغربية، لذلك لن يكون الان لهم القدرة على رفض الاملاءات الاميركية.

هذه المرة اخطا ترامب في حساباته فظن واهما انه بتهديداته الواهية يمكن ان يرعب ايران قيادة وشعبا عندما قال في تغريدة له على تويتر-  ردا على تصريحات الرئيس الايراني حسن روحاني بشأن الحظر الاميركي  ضد إيران، "الى الرئيس الايراني روحاني: إياك وتهديد الولايات المتحدة مجددا والا ستواجه تداعيات لم يسبق الا لقلة قليلة عبر التاريخ ان عانوا منها" حسب تعبيره.

مهاترات ترامب تأتي في إطار التخلص من المشاكل الداخلية، فأصوات المعارضة لسياساته داخل المجتمع الاميركي في تنام مستمر، بحيث انه يجد نفسه وسط بؤرة القضايا الداخلية التي قد تجره الى حافة الاستجواب، الأمر الذي قد يؤدي لإقالته من سدة الرئاسة.  

هذا ما قاله سيني هوير ، رئيس الأقلية في مجلس النواب الاميركي، إن تغريدة الرئيس ترامب العدوانية عن إيران "لا تليق برئيس أميركي" ووصفتها بأنها محاولة لصرف النظر عن أدائه "غير الأميركي في جوهره" في قمة الأسبوع الماضي في هلسنكي مع الرئيس الروسي فلاديمير.

كما اكد السفير البريطاني السابق في اميركا بيتر وستمكوت ما صرح به سيني هوير، قائلا "ان ترامب يحاول تغيير الاجواء السياسية داخل بلاده بسبب الضغوط التي تعرض لها على خلفية اسلوبه مع نظيره الروسي بوتين اثناء الاجتماع الاخير."

وجاء الرد الايراني القوي الواثق سريعا حيث وجه قائد فيلق قدس بالحرس الثوري الاسلامي اللواء قاسم سليماني رسالة الى الرئيس الاميركي وحذره فيها من تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال اللواء سليماني: " انا ندكم وقوات القدس هي انداد لكم، ليس هناك ليلة ننام فيها ولا نفكر بكم، أنا اقول لكم  يا سيد ترامب المقامر، اقول لك اعلم ان في اللحظة التي انت فيها عاجز عن التفكير نحن قريبون منك في مكان لا تتصوره ابدا،  نحن شعب الشهادة، نحن قد خبرنا احداثا كثيرة، تعال نحن بانتظارك، نحن رجال الوغى واندادك انت".

واضاف اللواء سليماني: "انت تعلم ان هذه الحرب ستدمر كل ما تمتلكه، انتم تبدأون هذه الحرب لكن نهايتها نحن من سيفرضها، لذلك عليك الانتباه من اهانة الشعب الايراني ورئيس جمهوريتنا، عليك ان تفهم ما تقول، وتسأل من سبقوك واستفد من تجاربهم، بالتأكيد ان هناك داخل اميركا اشخاص ومؤسسات بحثية كبيرة يقومون بتعليمك".

هذا فيما نبه قائد حرس الثورة الاسلامية الإيرانية اللواء محمد علي جعفري، نبه الرئيس الاميركي الى انه، ان علم ما هي قدرات حرس الثورة الاسلامية، فلن يقدم على ارتكاب اي حماقة، مؤكدا ان إيران قادرة على تنفيذ تهديداتها اذا ما تم منعها من تصدير النفط.

كما أعلن نائب قائد مقر ثأر الله (سلام الله عليه) التابع لحرس الثورة الإسلامية في إيران أن مواقف الرئيس روحاني مقابل تهديدات الحكومة الأميركية كانت صحيحة وفي مكانها، ولذلك إذا إتخذ المسؤولون الأميركيون إجراءات ضد مصالح الجمهورية الإسلامية فسوف يواجهون ضربات قاتلة.

من جانبه اكد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي إن على الولايات المتحدة أنْ تنسى فكرة اجراء مفاوضاتٍ مع إيران تحت الضغط والتهديد، لان الشعب الإيراني لن يرضخ للغطرسة، ولن يتوانى عن الدفاع عن استقلاله ووحدة أراضيه، لافتة واشنطن الى أن العالم اليوم لا يقبل بالسياسات الاحادية.

التهديدات الواهية لترامب ما كانت مقدمة الا لعقد صفقة حيث أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد ذلك عن استعداد واشنطن لعقد ما وصفه بـ "صفقة حقيقية" حول برنامج إيران النووي.

وقال ترامب في كلمة ألقاها أثناء اللقاء مع المحاربين القدامى في الحروب في الخارج: "سنرى ماذا سيحدث، لكننا مستعدون لعقد صفقة حقيقية، وليس مثل الصفقة التي عقدتها الإدارة السابقة، والتي كانت كارثية".، بحسب وصفه.

الوهم الاميركي الذي يدور في راس المقامر ترامب لن يتحقق على الارض ابدا فالشعب الايراني والقيادة الايرانية على يقين ان اميركا تريد استنزاف ثرواتهم كما تفعل مع دول الخليج الفارسي لكن صلابة ورصانه القيادة الايرانية واتحاد و فطنة الشعب الايراني ستبدد كل هذه الاوهام.