كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

العراق؛ انفراج سياسي في ظل التفاهم والتوافق

العالم – العراق

عقد مجلس النواب العراقی امس السبت، جلسة برئاسة رئيس السن محمد علي زيني انتخب خلالها النائب عن محافظة الانبار محمد الحلبوسي لمنصب رئيس المجلس فيما اختار النائب عن سائرون حسن كريم لمنصب النائب الأول للمجلس.

وستشهد جلسة مجلس النواب اليوم الاحد، اجراء جولة ثانية لاختيار النائب الثاني لرئيس البرلمان لعدم حسم أي من المرشحين الاصوات لصالحه امس السبت.

وقال الرئيس العراقي فؤاد معصوم في البيانإنه يعبر عن أحر تهانيه بمناسبة انتخابه رئيساً جديداً لمجلس النواب، متمنيا له كل النجاح في اداء مهامه.

كما تمنى معصوم لمجلس النواب المنتخب كل التوفيق في النهوض لمهامه الوطنية والدستورية المقبلة بما يضمن حماية المصالح الوطنية العليا وتلبية طموحات العراقيين بالتقدم والازهار.

وعلق الأمين العام لـ"حركة عصائب أهل الحق" في العراق قيس الخزعلي، على فوز محافظ الانبار السابق النائب محمد الحلبوسي برئاسة مجلس النواب.

وقال إن "نجاح تحالف البناء في فوز مرشحه بمنصب رئيس مجلس النواب العراقي وبالجولة الاولى وسحب مرشحه لمنصب النائب الاول وتصويته لصالح مرشح سائرون هي رسالة بليغة معناها أننا نستطيع ان نتفاهم ونتنازل بعضنا للبعض الاخر وتعني (انا واخوي على الغريب").

وخلص الخزعلي إلى القول "بداية موفقة وان شاء الله القادم افضل".

وأكد الاتحاد الأوروبي، أن "انتخاب محمد الحلبوسي، رئيساً جديداً للبرلمان أول خطوة حاسمة نحو تشكيل الحكومة" مهنئاً إياه "بتولي المنصب".

وقالت الناطقة باسم مفوضية الشؤون الخارجية الأوروبية، مايا كوتشيانتيتش، في بيان "على الحكومة الجديدة معالجة التحديات المتعددة التي تواجه العراق بشكل عاجل والاستجابة للطلبات المشروعة للشعب العراقي وتلبية طموحاته".

وأكد الاتحاد أنه "سيواصل دعمه للعراق وسيظل شريكا له، خاصة فيما يتعلق بجهود إعادة الإعمار، وبعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة في إصلاح قطاع الأمن المدني"، مضيفا: "سنعمل مع الحكومة الجديدة لدعم الاستقرار والأمن والديمقراطية الشاملة والازدهار الذي يستحقه العراقيين".

وتابع البيان: "من الضروري أن يستمر شركاء العراق الدوليون وبلدان المنطقة في لعب دور بناء، لدعم وتعزيز دعمهم للعراق، واحترام وحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه بشكل كامل من أجل الاستقرار في العراق والمنطقة".

وتوقع الاتحاد الاوروبي "من الزعماء السياسيين المضي قدما بشكل سريع في هذا الشأن، وأن يسعوا إلى المشاركة الوطنية والمصالحة الوطنية واسعة النطاق".

وهنأت الولايات المتحدة الاميركية، السبت، بفوز محمد الحلبوسي لمنصب رئيس البرلمان، فيما دعت القادة العراقيين الى الاسراع بتشكيل الحكومة.

وقالت الخارجية الاميركية في بيان ان "نهنىء محمد الحلبوسي على اختياره رئيساً لمجلس النواب العراقي، ونهنىء حسن كريم الكعبي على اختياره كنائب أول لرئيس البرلمان"، مبينا "اننا نتطلع قدماً الى انتخاب النائب الثاني، كون هذه خطوة مهمة جداً للجدول الزمني الدستوري لتشكيل الحكومة الجديدة".

واضافت الوزارة ان "الولايات المتحدة عملت بشكل وثيق مع الحلبوسي في منصبه السابق كمحافظ للأنبار، حيث خدم محافظته بفعالية وعمل على استقرارها بعد هزيمة داعش"، مشيرة الى "اننا نتطلع قدماً للعمل بشكل وثيق مع رئيس البرلمان الحلبوسي بهذا المنصب الجديد والمهم والذي يخدم كل العراقيين".

واعرب الوزارة عن تاييدها لـ"دعوة الشعب العراقي للإصلاح ضمن حكومة فعالة وشفافة"، داعية القادة العراقيين المنتخبين الى "الإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة ضمن الجدول الزمني الدستوري المحدد".

ويعقد الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي، في السليمانية اليوم الأحد، إجتماعاً مهماً لحسم مرشحه لرئاسة الجمهورية.

وقال المتحدث باسم الحزب وعضو مكتبه السياسي، سعدي بيرة في تصريح صحفي، إنه سيختار مرشح الحزب لمنصب رئيس الجمهورية،" مؤكداً أن "ترشيح برهم صالح ليس وارداً".

وأضاف، ان "المكتب السياسي للاتحاد الوطني سيناقش دور الكرد في مجلس النواب وموضوع مرشح الكرد لمنصب رئيس الجمهورية بالاضافة الى تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة".

ويرى المراقبون ان اختيار رئيس البرلمان ونائبيه بالتوافق والتفاهم بين الكتل النيابيه يشكل بداية الانفراج على الساحة السياسة العراقية للاستحقاقات القادمة المتمثلة باختيار رئيس الوزراء ووزراء حكومته ورئيس الجمهورية.