كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

“العربية” تهاجم صحفيا يمنيا داعما للعدوان؛ والسبب!

العالم – اليمن

واتهمت "العربية" السعودية، خلال فقرة "تغريدة اليوم"، في النشرة الرابعة، اتهمت الصحفي غمدان اليوسفي بإدارة حساب آخر؛ من أجل البعد عن المسؤولية، رغم أن التغريدة المنشورة في الحساب الآخر كان اليوسفي نشرها، ولم يتراجع عنها لغاية الآن.

واستدلت "العربية" على اتهامها لليوسفي بالوقت المتقارب بين التغريدتين، إذ نشرها الحساب الآخر بعد دقيقتين من تغريدها عبر غمدان اليوسفي.

وسخر ناشطون من اتهام "العربية"، متسائلين عن حاجة حساب وهمي في حال كان الصحفي نفسه نشر التغريدة على حسابه الشخصي، وباسمه الصريح.

وأعرب صحفيون يمنيون عن تعاطفهم التام مع غمدان اليوسفي، الذي كان ضيفا بشكل مستمر على شاشة "العربية" خلال الفترة الماضية، حتى تغريدة اعتُبرت انتقادا للسفير السعودي.

بدورها، أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين الاتهامات التي وجهتها "العربية" لغمدان اليوسفي، بعد اتهامها له بإدارة حساب وهمي باسم "عبير الخولاني"، وقولها إن صحفيين يمنيين يديرون حسابات مماثلة.

وطلبت النقابة من قناة "العربية" الاعتذار للصحفيين اليمنيين، فيما قال رئيس لجنة التدريب في النقابة نبيل الأسيدي، في تصريحات صحفية، إن الاتهامات التي وجهتها القناة محاولة للتشويه.

وقال الأسيدي لموقع "بلقيس" الإلكتروني، إن "غمدان اليوسفي من الصحفيين الذين واظبوا على الظهور في قناة العربية كمساند قوي لعبد ربه منصور هادي، ومن المعيب أن تقوم القناة بمحاولة النيل منه لرأيه المخالف لتوجهات بعض دول التحالف".

وكان غمدان اليوسفي قال في تغريدة على حسابه عبر "تويتر": "غرد السفير آل جابر (سفير السعودية باليمن) مساء أمس، وأعطى مسكنا وأملا للناس بأن الأمور (في عدن) ستتوقف، أجلت تغريدته اقتحام معاشيق، لكنها لم تلزم قوات الإمارات بوقف تصفية ألوية ووحدات الحماية الرئاسية. الإمارات تصفي حاليا كل جندي أو قائد يعمل تحت شرعية هادي، في ظل تخاذل سعودي يهدد حياة رئيس الوزراء".

وبعد اتهامات العربية له، قال اليوسفي إن لديه 70 ألف متابع، ولا يحتاج لحساب وهمي من أجل تسويق تغريدة قام بنشرها ابتداء على حسابه الأصلي.

وأبدى اليوسفي عتابه على نحو 20 صحفيا في العربية لديهم رقم هاتفه، لم يقوموا بالتواصل معه قبل نشر الهجوم عليه.

المصدر: عربي 21

216-2