“العربیة” السعودية وعدم الحجر الصحي على قم

العالم – كشكول

التقارير الملفقة والبرامج التي لا ثمر لها سوى نشر الاباحية في وسائل اعلام "سلمانكو" بدأت تسوق البلاد بسرعة مرعبة نحو الهاوية ، وبالطبع فان الدولارات النفطية والعوائد الحاصلة من زيارة الاماكن المقدسة في زياة مضطردة.

والملفت في هذا الخصوص هو الاستهانة بعقل المشاهد ، طبعا ان كان هناك مشاهد لها اساسا .

لا نستبعد بان يكون الشعور بالارتياح حيال رد فعل المشاهد قد أوهم اصحاب هذه الوسائل الاعلامية بان تنظر للعالم من منظارها القبلي وتحاول تعميمه على العالم .

واخر ما تفتقت عنه هذه العقلية المنحرفة المتمثلة بقناة "العربية" يمكن الاشار الى الخبر الذي نشرته عن معرفتها للسبب الحقيقي لعدم فرض الحجر الصحي على مدينة قم.

وفي هذا الاطار فقد بثت القناة تقريرا مسهبا عن الموضوع ، لتخلص في النهاية الى القول في نصف سطر بأن السبب هو ان مدينة قم تخضع لادارة العلماء وان هؤلاء لا يرضخون لهيمنة الحكومة .

ليس سرا ان قلنا بان اطلاق مثل هذه المزاعم المثيرة للسخرية من قبل القناة السعودية، يكشف عن مدى جهل وسائل اعلام "سلمانكو" بايران والشعب الايراني والحكومة فيها، وطبعا هذا هو السبب الرئيسي لان يقع ابن سلمان وابوه الذي يحمل لقب "البقرة الحلوب" الفخري في شراك مؤامرة "الايرانوفوبيا" التي بسطها لهم ترامب .