كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

العميد غيب برور يحذر من وقوع فتن جديدة اكثر غموضا

العالم – ايران

واشار رئيس منظمة تعبئة المستضعفين في كلمة الى مشاركة الشعب في قيام الثورة الاسلامية ومن ثم في الدفاع المقدس، وقال: ان ساحة الاختبارات ماتزال مستمرة، لان اعداء الثورة اللدودين بذلوا دوما قصارى جهدهم لمواجهة هذه الثورة.

واضاف: هذا العداء من قبل الاعداء وصمود اصدقاء الثورة، كان دوما حركة منذ صدر الاسلام وسوف تستمر.

واعتبر ان الامام وقائد المجتمع هو معيار للمجتمع، وقال: اذا كانت جبهة الحق قد انتصرت في الدفاع المقدس،فيعود ذلك الى نظرة المجتمع الى الامام الخميني (ره)، وتفوق الشهداء في الوفاء لولي الفقيه.

وتطرق العميد غيب برور في جانب آخر من حديثه الى موضوع الامن القومي، مضيفا: ان الامن القومي يجب ان يكون مسؤولا عن صيانة ارواح واموال وسمعة الشعب، وحفظ وحدة الاراضي والنظام الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والسياسي في البلاد، وكذلك يكون ضامن استقلال البلاد.

واكد ان مثيري الفتنة هددوا أمن البلاد على جميع الاصعدة، مشيرا الى دعم زعماء امريكا والمانيا وبريطانيا والكيان الصهيوني لفتنة عام 2009، مضيفا: ان امريكا واعداء الثورة لن يرضوا بأقل من الغاء الاسلام والقرآن، ويسعون الى القضاء على الثورة وخاصة مبدأ ولاية الفقيه باعتبارها العمود الفقري للثورة.

ووصف رئيس منظمة تعبئة المستضعفين، الامام الخميني (رض) بانه محي الدين ومجد الاسلام.

واشار الى اساءة مثيري الفتنة الى الامام الحسين (ع)، مضيفا: ان فتنة عام 2009 هي اخطر فتنة طيلة السنوات الماضية، ولولا حكم امام العصر والتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة وصمود الشعب، لما بقي أثرا من الثورة الاسلامية.  

وتابع قائلا: بالامكان الاعتماد على انفسنا من خلال استخدام  الامكانيات والطاقات الداخلية.واشار العميد غيب برور الى انواع الفتن، قائلا: يجب ان نتوقع حدوث فتن جديدة، فتن اكثر حداثة وغموضا، وفي هذا السياق فان المنتصرين هم الذين يتبعون قائد الثورة الاسلامية.

109-4