كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

العميد لقمان: المعارك بعيدة عن الحديدة مئة كيلومتر

 

الحديدة آمنة والمعارك بعيدة عنها مئة كيلومتر، هذا ما اكد عليه المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد الركن شرف لقمان، مشددا على عجز قوى العدوان السعودي في دخول مدينة التُحيتا بعد ثلاثة اسابيع من المعارك العنيفة.

لقمان الذي وصف التهديدات بالهجوم على صنعاء بالمضحكة، اكد ان الحديدة ابعد من احلام الغزاة ومرتزقتهم، نافيا ان تكون عمليات العدوان توقفت في جبهة الساحل الغربي بسبب الهدنة.

وأكد العميد الركن شرف لقمان:"قوات دعمهم التي تأتي من المخا، لم تتمكن من عبور منطقة الفازة للوصول الی الجاه ثم الدريهمي وصولاً الی الحديدة. انهم لايستطيعون الان التحرك".

تصريحات اكدتها الاحداث على الارض فالقوات اليمنية افشلت زحفين لقوى العدوان مرتزقته شرق مديرية التُحيتا في محافظة الحديدة استمرا ساعات، وانتهيا بمقتل واصابة العشرات منهم.

القوات المشتركة استهدفت ايضا تجمعات المرتزقة شمال الدريهمي بالحديدة، اثر تفجير متشظية في تجمعاتهم، ما ادى الى مقتل واصابة العديد منهم.

وفي شمال يختل بالساحل الغربي، نفذ سلاح الجو المسير هجوما جويا على معسكر عنبرة لقوى العدوان، استهدف مراكز قيادة للغزاة الاماراتيين.

ومن الحديدة الى تعز، التي شهدت استهداف تجمعات المرتزقة جنوب وشرق مفرق الوزاعية بقذائف المدفعية ما ادى الى وقوع قتلى ومصابين في صفوفهم.

والى الجانب الاخر من الحدود، حيث قصفت القوة الصاروخية اليمنية تجمعات الجنود السعوديين في جيزان، محققة اصابات مباشرة، كما استهدفت تجمعات اخرى لهم في نجران بصلية من صواريخ الكاتيوشا.