كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

القوى السياسية العراقية تقترب من تشكيل الكتلة الأكبر

العالم – العراق

وأعلن المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، القاضي ليث جبر حمزة، الخميس، أن نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر أيار الماضي، سترسل إلى المحكمة الاتحادية لغرض المصادقة عليها.

وقال حمزة في بيان، إنه "تم الانتهاء من النظر بالطعون كافة من قبل الهيئة القضائية في محكمة التمييز الاتحادية بعد اكمال المراحل المتعلقة بذلك"، في إشارة إلى الطعون المقدمة على عملية العدّ والفرز اليدوي.

وأضاف أنه "تم إرسال النتائج النهائية للانتخابات إلى المحكمة الاتحادية العليا لغرض المصادقة عليها، وبذلك أكمل مجلس القضاء الأعلى والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات المهمة التي تم تكليفهما بها".

أكد رئيس التحالف الوطني العراقي، عمار الحكيم، على ضرورة إسراع المحكمة الاتحادية العليا، على المصادقة على نتائج الانتخابات النيابية.

وقال عمار الحكيم في كلمته بالمؤتمر الثامن والعشرين لبعثة شهيد المِحْراب في الديار المقدسة الذي أنطلق مساء الخميس وتلاها نيابة عنه رئيس المؤتمر التأسيسي العام لتيار الحكمة الوطني الشيخ حميد معلة "أننا في العراق نقف اليوم على منعطف خطير، ومرحلة فائقة الدقة والخطورة".

وأضاف "في هذا الإتجاه وخاصة بعد إرسال أسماء الفائزين الى المحكمة الاتحادية نؤكد على ضرورة الاسراع بالمصادقة على نتائج الانتخابات وإنهاء السجالات السياسية من أجل الإنخراط جدياً في عملية تشكيل حكومة قوية وخدومة وعلى وفق الشروط التي أعلنتها المرجعية الدينية العليا للمضي قدما في تحقيق آمال وتطلعات الشعب العراقي الصابر في تقديم الخدمات ومكافحة الفساد وتدعيم الأمن والاستقرار في البلد".

وشد الحكيم في الكلمة على "التأكيد على أهمية إيجاد فريق حكومي منسجم وفاعل وقوي، وذو برنامج علمي وناجح ومحدود بأسقف زمنية واضحة وواقعية ومقبولة" حسبما افاد موقع الفرات نيوز.

وفي اطار الحوارات والمشاورات الجارية بين القوى السياسية في العراق لتشكيل الكتلة الاكبر وتسمية رئيس الوزراء وحكومته، دعا زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي مسعود البارزاني، جميع الأطراف الكردية العراقية الى التوحد والذهاب الى بغداد بوفد مشترك.

وقال البارزاني أن "الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني اتفقا على الذهاب إلى بغداد بوفد مشترك"، داعيا "بقية الأطراف للتوحد والانضمام إلى هذا الاتفاق".

وفي نفس السياق، اكد رئيس ائتلاف دولة القانون في العراق نوري المالكي ورئيسي تحالف القرار وحركة عطاء اسامة النجيفي وفالح الفياض، على ضرورة الاسراع في اعلان تشكيل الكتلة الاكبر.

وقال مكتب المالكي في بيان ان "رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل بمكتبه الرسمي مساء الخميس رئيسي تحالف القرار وحركة عطاء اسامة النجيفي وفالح الفياض"، مبينا انه "جرى خلال اللقاء بحث مستقبل العملية السياسية والحوارات الجارية بين القوى الوطنية سيما مع قرب المصادقة على نتائج الانتخابات" حسبما افاد موقع السومرية نيوز.

واضاف انه "تم خلال الاجتماع التاكيد على ضرورة الانتقال السريع للبدء في تنفيذ الخطوات الدستورية المتعلقة باعلان تشكيل الكتلة الأكبر ضمن الفضاء الوطني الذي يضم جميع القوى الوطنية وعقد الجلسة الاولى لتسمية الرئاسات الثلاث وإعداد البرنامج الحكومي".

هذا وقال أكد عضو ائتلاف دولة القانون في العراق عبد الهادي السعداوي، الجمعة، عدم حسم أسماء المرشحين للرئاسات الثلاث حتى الآن، فيما أشار إلى أن اليومين المقبلين سيشهدان إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بشكل رسمي.

وقال السعداوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "اختيار شخصية رئيس مجلس الوزراء ستكون جزءاً من البرنامج الحكومي الذي سيتم الاتفاق عليه بين القوى السياسية المنضوية ضمن الكتلة الأكبر"، مبيناً أن "البرنامج الحكومي سيكون خارطة الطريق لرئيس الوزراء المقبل بعيدا عن المحاصصة والضغوط السياسية".

وأضاف السعداوي، أن "أي أسماء تطرح للرئاسات الثلاث هي مجرد ترشيحات من أطراف سياسية لكنها حتى اللحظة لم تحسم لأي منصب منها"، متابعاً أن "المشهد العام حاليا للكتلة الأكبر يضم الفتح ودولة القانون وجزءاً كبيراً من النصر وبعض الأطراف الكردية والسنية والتي سيتم الاعلان عنها بشكل رسمي خلال اليومين المقبلين".

وأكد السعداوي، أن "أبوابنا مفتوحة لجميع الأطراف الراغبة بالانضمام للكتلة الأكبر وليس لدينا خطوط حمراء على أية كتلة أو شخصية".