اللقب من نصيب فونييني

وهو اللقب السابع لفونييني في مسيرته الاحترافية جميعها على الملاعب الترابية، والثاني هذا العام بعد دورة ساو باولو البرازيلية في 26 شباط/فبراير الماضي.
وأكد فونييني المصنف خامسا عشر عالميا مستواه الرائع في الاونة الاخيرة وبات قريبا من افضل تصنيف في مسيرته الاحترافية (13 عام 2014).
في المقابل، فشل غاسكيه في احراز اللقب السادس عشر في مسيرته الاحترافية والثاني هذا العام بعد تتويجه بلقب دورة زهرتوغنبوش الهولندية في 17 حزيران/يونيو الماضي.