كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

اللواء صفوي: السعودية أحد مصادر زعزعة أمن المنطقة

العالم – ايران

وأشار اللواء یحیى صفوي الى أن القوة الإعلامیة أصبحت واحدة من أکبر القوى على الصعید العالمي، لإن وسائل الإعلام تؤثر على أفکار جمیع الأشخاص في العالم، وبیّن، ان الخداع الذي تمارسه القوة الإعلامیة العالمیة أوجد تحدیات جادة بالنسبة للأمن الدولی والأمن القومی للدول.

وأضاف: بعد مضي 80 شهرا، انتصرت الحکومة والشعب السوري ومحور المقاومة على اکثر من 90 ألف ارهابي کانوا یزعزعون الامن فی سوریا بتمویل سعودي وإسناد استخباراتي أمیرکي وبدعم من بعض دول المنطقة، الا ان الارهابیین وداعمیهم هزموا، ولو کانت أمیرکا قادرة، لکانت قد أطاحت بالحکومة السوریة لحد الآن.

وتابع: ان وسائل الإعلام الغربیة بصدد التقلیل من أهمیة الانتصارات الاخیرة التی حققها محور المقاومة، ومن جهة أخرى فإنها تحاول مصادرة هذه الانتصارات لصالح تحالفها وتضخیم أداء هذا التحالف.

وأکمل: إن امیرکا وعملائها في المنطقة یغطون على جرائمهم في العراق وسوریا والیمن والبحرین، ویریدون تقدیم صورة انسانیة عن أنفسهم، في حین أنه لولا ایران لما تحقق الأمن في سوریا والعراق، فإیران هي التي أعانت الشعب السوري والعراقي على تحقیق الامن والاستقرار، وإن دولا کالسعودیة العمیلة لأمیرکا والتي کانت ضالعة في محاولات زعزعة الامن في ایران منذ بدایة الثورة.. وإضافة الى أمیرکا والصهاینة فإن أحد مصادر زعزعة الأمن هم عملاء أمیرکا في المنطقة وخاصة السعودیة.

وتطرق اللواء صفوي الى الأزمة في الیمن، وتوقع ان یتغلب الیمنیون على السعودیین والإماراتیین، و"ان شاء الله سیحقق المستضعفون الیمنیون انتصارات کبرى کما تحققت الانتصارات في العراق وسوریا".

103-10