كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

المدعي العام الايراني: الجهاز القضائي سيتصدى بحزم لمثيري الشغب

العالم – إيران

وقال المدعي العام محمد جعفر منتظري: ان شأن ومكانة شعبنا ارفع من ربط المطالبات المشروعة والقانونية باعمال الشغب، ويجب التفريق بينهما.

واشار الى ان تحركات التيارات المعادية للثورة واضحة في اعمال الشغب، وقال: ان الاعداء اللدودين لقوا ضربات عديدة من النظام الاسلامي منذ بداية الثورة ولحد الآن، وفي كل فترة يصرحون بانهم سينتقمون من الشعب الايراني العظيم والثورة والبلاد، وعلى هذا الاساس فان شعبنا العزيز يمتلك بالتأكيد البصيرة المطلوبة والتحليل الصائب للاحداث، ويدرك ان هذه الحركة لها جذور في الخارج وان الاعداء يحيكون المؤامرات.

واشار المدعي العام الى ان الاعداء من خلال الدولارات السعودية صرحوا بانه يريدون نقل الفوضى الى داخل ايران للانتقام من الهزائم التي لحقت بهم، لكن الشعب الايراني لن يسمح بالتأكيد للاعداء الحاقدين الساعين للانتقام خلال العقود الاربعة الماضية، بتويجه ضربة مؤثرة.

واكد منتظري على أهمية استباب الامن في المجتمع باعتباره اكبر رصيد للبلاد، مشيرا الى ان كل نشاط اقتصادي يصب بمصلحة المجتمع يتطلب احلال الامن، ومن هذا المنطلق ينبغي الاهتمام بالامن من جميع النواحي بجهود المسؤولين وتواجد الشعب في الساحة.

واوضح ان تواجد الشعب في الساحة وتحليه باليقظة له دور هام في بسط الامن، وقال: ان على الشعب ان يدرك ان احلال الامن غير ممكن بدون مشاركة الشعب.

وتابع المدعي العام قائلا: من المؤكد ان الاجهزة المخابراتية والامنية والشرطية بامكانها توفير الامن المطلوب من خلال تواجد الشعب.

ودعا جعفري جميع ابناء الشعب الايراني الى تقديم المعلومات حول مسببي اعمال الشغب والفوضى الى الاجهزة الامنية كونه اجراء وقائي مؤثر جدا لاخماد الفتنة في المهد.

واضاف: عندما تقع مثل هذه الاحداث فان البعض من هؤلاء المحتجين هم من مثيري اعمال الشغب الذين يلحقون الضرر بارواح واموال المواطنين والممتلكات العامة.

واضاف: ان الاحداث التي وقعت خلال الايام الماضية تدل على ان هؤلاء لا يستهدفون سوى زعزعة الامن واعمال الشغب، ويجب ان يعلموا ان الاجهزة الامنية والقضائية لاتمزح مع أي احد.

وحذر المدعي العام الاشخاص الذين يحاولون زعزعة الامن في المجتمع بانه سيتم التصدي لهم بكل حزم.

واشار جعفري الى ان بعض المعتقلين لم يكن منهم دور مؤثر في اعمال الشغب وتم تضليلهم بواسطة الدعايات المغرضة، لن يتعامل الجهاز القضائي بحزم معهم، بعكس الذين ارتكبوا جرائم ضد المواطنين واضروا بالممتلكات العامة.

المصدر: وكالة فارس

216-104